أدب وفنون

وصفة للتنحيف

صديقي الغالي، الدكتور حيدر، يشكو من السمنة، الشكوى لله، ويسألني عمّا عليه أن يفعل؛ كي يعود إلى رشاقته، وقد رآني، كما يقولون في لهجتنا الدارجة: “على خيط إيدي ورجلي”. لم أشأ أن أذكّره بمقولة: “طبيب يداوي الناس”. ولكنني من خلال خبرتي بالتنحيف، وطرق الوصول إليه، لجأت إلى طرح مجموعة من الأسئلة عليه؛ كي أتوصل إلى الأسباب التي أدت إلى السمنة، ومن ثم تشخيص الحالة، فسألته:

ـ هل تشاهد أخبارًا في التلفزيون؟ فقال:

ـ بيني وبين الأخبار كسر عظم. ليس في أخبار التلفزيون ما يسر الخاطر. هذا قُتل وذاك خُطف، وهذه طائرة قصفت حيًّا سكنيًّا، وصاروخ سكود دمّر بناية، وتلك قذيفة عشوائية قتلت عائلة بأكملها.

ـ طيب؛ هل تسمع خطابات السيد الرئيس؟

ـ مرّة -بالمصادفة- فتحت التلفزيون وشاهدته يخطب؛ لم أفهم شيئًا. كانت الكلمات تدخل من أذني اليمين؛ فتخرج من الشمال. قلبت على محطة “زوينة” الأردنية.

ـ هل تشاهد، أو تسمع، خطابات السيد حسن نصر الله؟

ـ أعوذ بالله، لا أطيق رؤيته.

ـ هل تشاهد الإخبارية السورية؟

ـ وماذا في الإخبارية السورية غير وجع القلب والتفنيص؟ هاجمت وحداتنا المختصة وكرًا للإرهابين، وقتلت وجرحت العشرات. قسمًا بالله، لو عُشر هذه الأخبار صحيح؛ لما بقي في سورية إرهابي واحد.

ـ هل تشاهد قناة الدنيا؟

ـ فتحت التلفزيون مرّة، وإذ بي مع الدنيا وجهًا لوجه. شاهدتني زوجتي؛ فقالت: معقول! قلت: مم تتعجبين؟ قالت: ألا تعلم أن الدنيا لا تغني عن الآخرة. ومن وقتها، كما يقولون: “هذاك يوم وهذا بداله”.

ـ طيب قناة المنار؟

ـ ماذا تقول يا رجل؟ إذا كنت لا أطيق رؤية حسن نصر الله؛ فكيف تريدني أن أشاهد قناة المنار؟

ـ ولا قناة الميادين؟

ولا الميادين.

ـ والعالم “تبع” إيران؟

كل هذه القنوات لا علاقة لي بها.

عندئذٍ استطعت أن أشخّص الحالة، وأقف على أسباب سمنة صديقنا، الدكتور حيدر؛ فكتبت له الوصفة التالية:

1ـ مشاهدة الإخبارية السورية لمدة ساعة، مرتين يوميًّا: مرة قبل الإفطار، ومرة قبل النوم مباشرة. (هذه تسبب الأرق وعدم القدرة على النوم).

2 ـ مشاهدة قناة المنار لنصف ساعة، ثلاث مرات يوميًّا قبل الطعام. (تسهم في صد النفس).

3 ـ مشاهدة قناة العالم، “تبع” إيران، لربع ساعة قبل الخروج. (لتسهيل عملية الخروج).

3 ـ إحضار شريط مسجّل لإحدى خطب السيد حسن نصر الله، ووضعه على الإعادة الأتوماتيكية. ويجب أن تقفل الباب من الخارج؛ كي تتمكن من سماع الخطبة عدة مرات، دون أن تستطيع الذهاب إلى الحمام، ثم عليك دخول الحمام مباشرة (ساهم في غسل المعدة).

ملاحظة:

إذا حدثت اختلاطات دوائية فيمكن مشاهدة روسيا اليوم لدقيقتين. ولا تزاد الفترة، إلاّ بعد استشارة الطبيب.

وبالشفاء والنحول.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Sciences Diyala
إغلاق