سورية الآن

فرنسا تؤكد أن حل مسألة أسلحة الدمار الشامل هي معركة وجودية

شدد مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير فرانسوا ديلاتر، على أن مجلس الأمن الدولي، بحاجة إلى إصدار “قرار له أسنان”، بعد النتائج التي توصّل إليها فريق التحقيق الدولي بشأن تورط النظام السوري وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في استخدام أسلحة كيمائية، وقال إن فرنسا تُفضّل الحصول على استجابة سريعة وقوية من قبل مجلس الأمن لتجديد ولاية فريق التحقيق المشترك لمدة سنة على الأقل، وتوسعة أدوات التحقيق التي بحوزته، وكذلك فرض عقوبات على المسؤولين عن هذه الأعمال، التي هي بالأساس جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

واعتبر المندوب الفرنسي إلى أن مكافحة أسلحة الدمار الشامل أصبحت معركة وجودية، وشدد على ضرورة تجاوز الخلافات في مجلس الأمن الدولي، وأن ينضم جميع أعضاء مجلس الأمن في جهد مشترك.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

إغلاق