أدب وفنون

لن أطفو

قالت وهي تغني لهم أغنية ما قبل النوم

وتُعد لأسمائهم العشاء:

لماذا لا أطفو على نفسي

وبي كل هذا الملح؟

“الذاكرة حجر”

 

قالت وهي تمسّد زجاج صورة بشريطة سوداء

صورة لم تزل تسند هذا الجدار:

أعرف يا حبيبي أنك ستأتي الى وسادتي معي

أعرف أنك كعادتك

سترمي على قلبي سخرياتك الواخزة

أعرف لكن فقط

لا تنم قبلي

أرجوك

“نوم الموتى

حجر”

 

قالت وهي تتفقد قلبها:

الحب سهمنا القتيل

غزالات ترعى في عشب الكلام

غزالات تصيدنا

ولا نعود بعدها لأنفسنا سالمين

الحب أخطاء ثقيلة

الأخطاء حجارة جيوبنا

“الحب حجر”

 

قالت وهي تمضي إلى الليل:

ننام كي ننقع الأحلام بالخل

كي تصير أطرى

كي نحميها من أحلام الجيران المشاغبين

كي نحلم بأننا نحلم

كي نرشو هذا القدر

“الحلم حجر”

 

قالت وهي تخاطب جسدها:

يا زهر اللوز

يا أيها المباغت والقصير

خفف اشتعالك قليلًا

فحبيبي تحت التراب

“الزهرة حجر”

 

قالت وهي تدير قلبها الى جهة البلاد:

لن أشفى

كلما قلتُ للحنين أن ينام

سأستيقظ مذعورة

“الحنين حجر”

 

قالت وهي تأخذ شهيقًا عميقًا:

اليوم لم تُرضع الوحشة جراءها من صدري

اليوم أنت تفكر بي وبقوة

“أنت حجر”

 

همست قبل أن ترمي آخر حطبة في موقدها:

أسمع صوت عصافيرك أيها الغصن القديم

وأسمع صوت صغيري في المقبرة

“الصوت حجر”

 

صمتت

وكانت تفكر أن تقول وهي تفتح نافذتها على نفسها:

وتخاطب حجرًا لم يزل في يدها:

أعرف وإن رميتك أني

لن أطفو على نفسي

حتى ولو كان بي كل هذا الملح

“أنا حجر”

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: click to read more
إغلاق