سورية الآن

قوات النظام تفرض حصارًا خانقًا على “زاكية” في غوطة دمشق

تعيش مدينة “زاكية” في غوطة دمشق الغربية حصارًا مطبقًا، تفرضه قوات النظام السوري، وتمنع -من خلاله- دخول المواد الغذائية إلى سكان تلك المدينة التي يسكنها نحو 33 ألف نسمة، وتستضيف نحو 30 ألف مُهجّر، يسكن معظمهم في بيوت غير مجهزة للسكن، أو في محال تجارية، أو مراكز للإيواء، ويعيشون أوضاعًا صعبة من جراء الحصار الغذائي الذي يفرضه النظام، حال “زاكية” كحال كثير من المدن والبلدات والقرى السورية.

وحول هذا الحصار، قال الناشط نزار محمد، من داخل مدينة زاكية، لـ (جيرون): “لقد قامت قوات الفرقة الرابعة، التابعة للحرس الجمهوري، بقطع طريق المقيلبية، ومنعت دخول المواد الغذائية إليها، وذلك بالتزامن مع محاولات اقتحام منطقة (الدير خبية، من جهة حي الوادي”، مؤكدًا أن مدينة زاكية “تعيش حصارًا خانقًا لليوم العاشر على التوالي، تفرضه قوات النظام والميليشيات الداعمة لها، والتي قامت بإغلاق الحواجز المؤدية إلى المدينة، ومنعت دخول حتى الطحين؛ ما أدى إلى توقف الأفران عن العمل، وفقدان مادة الخبز في المدينة، كما منعت طلاب الجامعات والموظفين من الخروج من المدينة”، مضيفًا أن الأهالي “باتوا يُعانون صعوبة كبيرة في تأمين لقمة العيش وحاجات أطفالهم، مع ارتفاع الأسعار ارتفاعًا جنونيًا، نتيجة استغلال بعض التجار حالة الحصار؛ ما أثر سلبا في حياة المدنيين هناك”.

يأتي ذلك في وقت تحاول فيه قوات النظام اقتحام حارة الوادي والمُدرّج في بلدة “المقيليبة”، بالتزامن مع حظر للتجول في البلدة، واستهداف بيوت المدنيين -عشوائيًا- من اللواء 75، الواقع على التل المشرف عليها، كما تدور اشتباكات متقطعة على أطراف بلدة “الديرخبية”، تلاها قصف مدفعي، استهدف محيط البلدة من تلة “كوكب”، والفوج 137، التابع لقوات النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: her comment is here
إغلاق