سورية الآن

الصحافي سردار داري يتعرض للضرب في الحسكة

اختطفت مجموعة ملثمة، أمس الثلاثاء، الصحافي الكردي، سردار داري، من بيته في حي المفتي من مدينة الحسكة، ونشر شقيق سردار، الكاتب والحقوقي، سالار صالح، عبر صفحته على “فيس بوك” خبرًا مفاده أن دوريّة تابعة لـ “استخبارات” “وحدات حماية الشعب” اختطفت شقيقه، ليحذف الخبر، وينشر خبرًا آخر مختلف، يقول بأنّ مجموعة ملثّمة خطفت شقيقه الإعلامي، سردار داري، عند الساعة الخامسة والنصف من مساء الثلاثاء، وقادته إلى جهةٍ مجهولة، فيما عثر على “سردار” صباح الأربعاء، مربوط اليدين مرميًا على قارعة الطريق بالقرب من قرية “الخمائل” التي تبعد حوالى 20 كيلو متر عن مدينة الحسكة.

وقال صالح لـ (جيرون): إنّ الاعتداء كان قاسيًا، حيث تعرّض سردار للضرب المبرح، وإلى الطعن بالسكين، وهو يعاني من نزيف داخلي إثر طعنه بسكين حادّة في منطقة الظَهر من الخاطفين.

كتب آراس اليوسف، المدير العام لإذاعة (ولات) على صفحته في الفيسبوك: “سياسة الخطف والتصفيات سياسة جبانة”، متابعًا: “من سيكون قادرًا على اختطاف سردار في حي مثل المفتي”، بينما توالت الردود عبر وسائل التواصل الاجتماعي مستنكرًة الاعتداء، في الوقت الذي قالت فيه عائلة الصحافي سردار إنّه سبق وتعرّض لتهديدات بالخطف من جماعات مجهولة؛ بسبب نشاطه الإعلامي الملحوظ، كما ونشرت الصفحة الرئيسة للإذاعة خبر الاعتداء على مراسلها، مطالبًة الجهات المسؤولة بالتحقيق في الحادثة، وتبيان أسبابها، ومحاسبة الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

يعمل سردار داري مراسلًا لإذاعة (ولات) المحليَّة، التي تبثّ برامجها من مدينة القامشلي، ويعمل صحافيًا ومراسلًا مستقلًا لأغلب القنوات التلفزيونية الكردية والعربية. ولم تصدر “الجهات الأمنية” أو المعنية بحماية الصحافيين في منطقة الجزيرة أي توضيح أو بيان بحادثة الاعتداء حتّى هذه اللحظة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق