سورية الآن

الإعلام التركي: خلايا “داعش” سهّلت اختطاف الجنديين

أعلنت صحيفة “يني شفق” التركية أن عملية خطف الجنديين التركيين، قرب مدينة الباب السورية، تمّت بالتنسيق بين تنظيم الدولة (داعش) وخلايا تابعة له في قرية الدانة، “سهّلت دخول العناصر ونصب الكمين”.
ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري تركي أن “الخلايا” السريّة التابعة للتنظيم “سهّلت تسللّ عناصر من (داعش) لتنفيذ العملية”. وتوقعت الصحيفة أن يكون الجنديين المخطوفين في مدينة الباب الآن، أو بلدة قباسين القريبة منها.
في سياق متصل، نقلت وكالة أنباء الاناضول عن مصادر في الحكومة التركية، أن رئيس الأركان، خلوصي أكار، زوّد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، بمعلومات تفصيلية عن حادثة فقدان الاتصال بالجنديين، وعمليات البحث التي يقوم بها الجيش التركي منذ وقوع “الحادثة”.
وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أعلنت أسر اثنين من الجنود الأتراك المشاركين في عملية (درع الفرات)، بعد ظهر أمس، بالقرب من قرية الدانة الواقعة غرب مدينة الباب.
وأكد الجيش التركي -في بيان رسمي- فقدان الاتصال بالجنديين “المشاركين في عملية (درع الفرات) قرب قرية الدانا، نحو الساعة 15:30” وأن عمليات “البحث عنهما ما زالت جارية في المنطقة التي فُقدا فيها”، حيث أُغلقت مداخل ومخارج القرى القريبة من قرية الدانا، كما أعلن بيان الجيش فُقدان مترجم سوري متعاقد مع الجيش التركي.
يُذكر أن الجيش التركي يشارك إلى جانب فصائل من الجيش الحر في عملية (درع الفرات) التي تهدف لطرد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من الشريط الحدودي مع تركيا، والممتد من مدينة جرابلس شرقًا، وحتى مدينة أعزاز غربًا، حيث وصلت هذه القوات إلى مشارف مدينة الباب التي يسيطر عليها التنظيم، والتي تعدّ من أكبر مدن ريف حلب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق