أدب وفنون

برنامج أبحاث يختتم القسم الأول من المرحلة التدريبية – الدورة الرابعة2016

 

أنجز باحثو وباحثات الدورة الرابعة من برنامج “أبحاث: لتعميق ثقافة المعرفة” القسم الأول من مرحلة التدريب الأكاديمي الذي يمتد لمدة شهر، وينقسم إلى مكوّنين أساسيين: ورشة تدريبية، جماعي مكثف لمدة أسبوع في لبنان، بإشراف باحثين مختصين بمهارات البحث العلمي، وفترة عمل بين أعضاء اللجنة العلمية والباحثين؛ لإعادة نقاش وبناء إشكالية البحث وفرضيته خلال ثلاثة أسابيع.

عُقدت الورشة التدريبية من 5 وحتى 10 تشرين الثاني / نوفمبر، في لبنان- برمانا، بحضور 9 باحثين مشاركين من أصل 10 جاؤوا من سورية وألمانيا وتركيا، إضافة إلى المشاركين المقيمين في لبنان، وبإشراف كل من د. حسان عباس، ود. ماريان نجيم ود. ماري الياس.

ثلاثة محاور رئيسة تضمنها التدريب، وهي: المفاهيم والموضوعات المتعلقة بالثقافة والبحث العلمي، دور الباحث وعلاقته بمجالات العمل الأخرى (السياسة والاقتصاد والإنتاج الثقافي)، تقنيات ومناهج البحث. رُكّز خلال جلسات الورشة على مهارات صياغة وتحرير الأبحاث، كمكوّن جديد في البرنامج التدريبي من جهة، وكخط طويل الأمد في بناء قدرات الباحثين في برنامج أبحاث من جهة ثانية.
كما اعتُمد الدليل التدريبي حول تصميم الأبحاث الثقافية الذي أصدرته اتجاهات هذا العام، بوصفه مادة مرجعية ضمن المحتوى التدريبي للورشة، حيث يتضمن الدليل مجموعة من المناهج التي تساعد الباحث الراغب في استكشاف المناهج الملائمة لعمله، كما تساعده في التعرف إليها، وتزود الباحثين الشباب -من ذوي الخلفيات الأكاديمية المتعددة- بالمعارف الضرورية للبحث الثقافي ومهاراته وآلياته.

تضمن التدريب عددًا من الجلسات التي صُمّمت انطلاقًا من موضوعات أبحاث الدورة الرابعة، إضافة إلى مداخلة فنية خاصة حول الفنون وآليات التلقي، قدمتها الباحثة د. ماري الياس. كما تضمن البرنامج التدريبي هذا العام قسمًا مخصصًا لمهارات البحث العلمي، وتحرير الأبحاث، أشرفت عليها اتجاهات، وذلك بناء على التجارب التي اكتسبتها المؤسسة من خلال إدارتها لهذا البرنامج منذ أربع سنوات.

وسوف يبدأ الباحثون والباحثات -بدءًا من كانون الأول/ ديسمبر 2016- العمل على تنفيذ أبحاثهم؛ حيث من المقرر الانتهاء منها، بحلول شهر آذار 2017، وخلال ذلك ستتم المرحلة التالية من التدريب عبر عمل كل باحثٍ -مباشرة- مع مشرفٍ متخصص بموضوع البحث المختار.

• اتجاهات تشارك في مؤتمر التعليم والمواطنة الأوروبية في زغرب

برنامج أبحاث يختتم القسم

شاركت اتجاهات-ثقافة مستقلة، ممثلة بمديرها التنفيذي، في ندوة حول ربط التعليم بالإبداع، وذلك من خلال تقديم عمل اتجاهات والمشروعات التي دعمتها في إطار مشروع “ابتكر سورية” في مؤتمر التعليم والمواطنة الأوروبية (NECE) 2016. وأقيمت الندوة في زغرب يوم 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2016.
انعقد مؤتمر التعليم والمواطنة الأوروبية 2016، بين 10 و12 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، وركز على ثلاثة أسئلة بالغة الأهمية لمعلمي المواطنة:
كيف نقيم التغيرات التي تسببها الهجرة وحال “عالم بلا حدود” عبر العقود الماضية؟ ما المقدرات و/أو الأدوات و/أو المشروعات التي نحتاجها للتعامل مع الخوف من المهاجرين ومن “الآخر”، وما الحال المثلى لتعليم المواطنة في المجتمعات المتنوعة؟
ويسعى مؤتمر التعليم والمواطنة الأوروبية 2016 إلى الأهداف التالية:
تشكيل تجمع فكري يضم عددًا من الخبراء من أنحاء العالم المختلفة، ومن خلفيات فكرية متنوعة.
إنشاء منصة دولية لأصحاب المصلحة من مؤسسات المجتمع المدني والباحثين ومعلمي المواطنة.
التعريف بالمشروعات الجيدة، ووضع نقطة انطلاق للأفكار والمفاهيم الجديدة في عالم تعليم المواطنة، ومشروعات التغيير في أنحاء أوروبا، وجيرانها في الشرق، ودول أميركا الشمالية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق