سورية الآن

“رد الاعتبار” توسّع دوائر سيطرتها في البادية السورية

أنهت (قوات الشهيد أحمد العبدو)، أبرز فصائل المعارضة في القلمون الشرقي، المرحلة الثانية من عملية “رد الاعتبار”، الهادفة لطرد (داعش) من البادية السورية، بالسيطرة على مواقع جديدة داخل البادية، لاسيما بعد تطهير منطقتي مكحول وشهيب.

وأكد مصدر عسكري من (أحمد العبدو) لـ(جيرون) أن “القوات باغتت عناصر (داعش) في محور تيس داخل البادية السورية، ونفّذت عمليات إغارة ناجحة على مواقعه، بعد أن مهّدت لها كتائب المدفعية والصواريخ بدك معاقل التنظيم المتواجدة على المحور”.

قتلت “القوات” في عملية الإغارة 16 مسلحًا، ودمّرت عددًا من المقار العسكرية واغتنمت المحطة اللاسلكية لتنظيم (داعش) في البادية، لتحبط بذلك “كل محاولات التنظيم لاستعادة النقاط العسكرية التي تم السيطرة عليها”.

جدير بالذكر أن معركة رد الاعتبار بدأت في التاسع والعشرين من الشهر الفائت، واستغرق التحضير لها نحو أسبوعين، تم خلالها إعادة التنسيق بين الفصائل المتواجدة في منطقة القلمون، بغية ربطها بغرفة عمليات مشتركة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق