سورية الآن

قوات النظام تستهدف المصليّن في مضايا

واصلت قوات النظام السوري والميليشيات الحليفة لها، انتهاكها لاتفاق الهدنة، الذي توصلت اليه انقرة وموسكو أواخر الشهر الماضي، ووجهت قذائفها اليوم (الجمعة) إلى بلدة مضايا بريف العاصمة دمشق، عقِب خروج المصلّين من جامع البلدة، ما أدى لمقتل شخص وجرح العشرات.

وقال الناشط الإعلامي حسام محمود لـ (جيرون) إن الاستهداف تم “فور خروج الناس من صلاة الجمعة، الأمر الذي أدى إلى استشهاد شخص وإصابة 7 آخرين واحد منهم بحالة خطرة” لافتًا إلى أن قوات النظام وميليشيات (حزب الله) قصفت اليوم بالمدفعية والهاون الزبداني وبقين، لكن لم يتأكد بعد معلومات عن الضحايا أو عدد الجرحى”.

في السياق ذاته، لفت محمود إلى “شُحّ الإمكانيات الطبية في البلدة، ما قد يفاقم الحالة الصحية للجرحى، فالكادر الطبي المتوافر في بقين ومضايا، يفتقر إلى ابسط المستلزمات، نتيجة حصار النظام المزمن على المنطقة”.

تستمر الحملة العسكرية التي يشنها النظام على مناطق في الغوطة الغربية، وتحديدًا على وادي بردى، كما أن الحصار لا يزال مطبقًا على مدينة زاكية،  بالرغم من إعلان النظام بفتح الطريق الواصل إليها.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق