ترجمات

نيويورك بوست: “ترامب: ميركل ارتكبت “خطأ كارثيًا” في سياسة اللاجئين”

دونالد ترامب، الرئيس الأميركي المنتخب، وأنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية

 

واشنطن- يبدأ دونالد ترامب رئاسته بوضع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل –الحليفة- في مكانة الخصم فلاديمير بوتين نفسها، بحسب ما كشف الرئيس المنتخب في لقاء صحفي. وحين سُئِل عمّن يثق به أكثر –ميركل أم بوتين- أجاب ترامب: “سأبدأ بأن أثق في كليهما، ولكن دعنا نرَ كم سيطول ذلك”. وقال في لقاء مشترك مع صحيفة التايمز من لندن، وصحيفة بيلد الألمانية: “قد لا يطول ذلك على الإطلاق”.

وكان منتقدو ترامب قد تخوّفوا من تعليقاته الدافئة بشأن بوتين، بينما يهاجم حلفاء أميركا التقليديين في حلف شمال الأطلسي، بانتقادات قاسية. وراكم ترامب فوق ذلك وصفه لحلف شمال الأطلسي، في لقاء صحفي جديد، بأنه “مترهل”، ووصفه للاتحاد الأوروبي بأنه “مطيّة لألمانيا” وعدّه سياسة ميركل للاجئين “خطأ كارثيًا”. ونقلت وكالة بلومبيرغ نيوز، أن ترامب وجه كلامه إلى صحيفة البيلد، الصادرة باللغة الألمانية، متحدثًا عن حلف شمال الأطلسي: “هو مترهل، أولًا لأنه صمم منذ سنوات عدّة. وثانيًا، لأن البلدان لا تدفع ما عليها دفعه” وأن حلف شمال الأطلسي “لم يتعامل جيدًا مع الإرهاب”.

وقرّع ميركل لقرارها فتح الحدود الألمانية للاجئين السوريين الهاربين من الحرب. قال ترامب “أظنها ارتكبت خطأ كارثيًا كبيرًا، وكان ذلك باستقبالها جميع أولئك المهاجرين غير الشرعيين، تعلم ما أقول، استقبال أولئك الناس الآتين من أي مكان”. وكرّر ترامب رغبته في عقد صفقات جديدة مع بوتين وتحدث عن صفقة مهمة لتخفيض القدرات النووية الروسية مقابل إلغاء العقوبات الاقتصادية الأميركية. على النقيض منه، يرغب فريق من النواب في فرض عقوبات أقسى على بوتين بسبب تدخله في الانتخابات الأميركية.

يقول ترامب “لديهم عقوبات على روسيا، لنرَ إن كان في إمكاننا عقد صفقات جيدة مع روسيا [….] من جهة، أعتقد أنه يجب تخفيض الأسلحة النووية بشكل كبير، وهذا جزء من الموضوع”. لكنه قدّم انتقادًا، ونادرًا ما فعل، إلى بوتين بوصفه تدخله في سوريا “أمرًا سيئًا جدًا” فقد أدى ذلك إلى “وضعية إنسانية مريعة”. لكن ترامب كان قد رحّب بالتدخل الروسي في سورية قائلًا –في عام 2015- “دع روسيا تحارب داعش”.

وكان اللقاء الصحفي في برج ترامب الأول من نوعه مع وسيلة إعلام بريطانية، منذ الفوز في الانتخابات، وحيّا ترامب التصويت لمصلحة البريكسيت واصفًا إياه بـ”الأمر العظيم”. وسوف يقدم ترامب صفقة تجارية “عادلة” لبريطانيا مع أميركا “بسرعة كبيرة” وسوف يدعو رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى البيت الأبيض “فور” توليه الرئاسة.

ووجه صفعة للاتحاد الأوروبي بقوله “ببساطة، هو مطية لألمانيا” وقال إنّ البريطانيين كانوا أذكياء في تركه. وتنبأ بأن تلهم البريكسيت المزيد من دول الاتحاد الأوروبي في السعي لنيل هويتهم الخاصة. قال “إن كنت تسألني، أقول سيغادر المزيد من الدول”.

 

 

عنوان المادة الأصلي بالإنكليزية Trump: Merkel made ‘catastrophic mistake’ with refugee policy
اسم الكاتب بالعربية والإنكليزية Marisa Schultzماريسا شولتز
مصدر المادة أو مكان نشرها الأصلي New York Post
تاريخ النشر 15 كانون الثاني/ يناير 2017
رابط المادة http://nypost.com/2017/01/15/trump-merkel-made-catastrophic-mistake-with-refugee-policy/
اسم المترجم مروان زكريا

 

مقالات ذات صلة

إغلاق