سورية الآن

“هدنة” وادي بردى تدخل حيّز التنفيذ اليوم

يبدأ اليوم الأحد، تنفيذ اتفاق الهدنة في وادي بردى، الذي توصلت له أمس قوات المعارضة مع وفد من النظام السوري، بنقل الدفعة الأولى من مقاتلي الوادي وعوائلهم، من غير الراغبين بالبقاء أو المصالحة، إلى ادلب برفقة الهلال الأحمر كضمانة أممية.

وأعلنت “الهيئة الإعلامية في وادي بردى” أن بعض بنود الاتفاق، تنص على وقف إطلاق النار وجميع الأعمال العسكرية، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، ودخول قوات مكونة من 20 عنصرًا نظاميًا ينتشرون في منشأة النبع، التي تم رفع العلم عليها.

تأتي الهدنة بعد 37 يومًا للحملة العسكرية التي يشنها النظام وميليشياته على وادي بردى، تحت غطاء من القصف الجوي والمدفعي والصاروخي.

وكان وفد المعارضة السورية إلى أستانا أكد على لسان الناطق باسمه أسامة أبو زيد، أن موسكو أكدت أنها أرسلت رسالة “زجر” لوزارة الدفاع السورية، من أجل وقف الحملة العسكرية على وادي بردى، كما أكد أبو زيد قول موسكو من أن أي تهجير يقوم به النظام يعتبر نسفًا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الراعيين التركي والروسي في 29 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق