سورية الآن

“درع الفرات” تكبد “داعش” خسائر بشرية فادحة

أعلن الجيش التركي أنه تم قتل 51 عنصرًا من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أمس الجمعة، كما تم استهداف 59 موقعًا للتنظيم في شمال سورية، وذلك في إطار عملية “درع الفرات” التي أطلقها الجيش السوري الحر بدعم تركي.

وقالت هيئة الأركان التركية، في بيان صادر عنها، اليوم السبت، إن أربعة قتلى هم من القادة المحليين في صفوف التنظيم سقطوا أمس الجمعة، فضلًا عن تدمير 56 مبنى وثلاثة مراكز قيادة للتنظيم في منطقتي الباب وبزاعة في ريف حلب الشمالي.

وكانت قوات الجيش السوري الحر، قد حاصرت مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم “داعش”، والتي تعتبر مركز ثقل له في حلب، منذ عدة أسابيع، في حين أكدت أنقرة أن “مدينة الباب سيتم تحريرها من التنظيم، وتخضع لسلطة الشعب السوري بقيادة المعارضة”.

في ذات السياق، نقلت وكالة “الأناضول” التركية عن نازحين من منطقة المعارك قولهم إن التنظيم “يستخدم أنفاق شبكات المياه بعد توسيعها لأغراض عسكرية، ويتنقل خلالها بين مدينة الباب وقراها القريبة بريف محافظة حلب شمالي البلاد”.

بحسب الوكالة، فإن “عناصر التنظيم يستخدمون أنفاق شبكات المياه بين الباب وقريتي تادف وقباسين، لأغراض التنقل والإمداد وحماية أنفسهم من قصف طيران تركيا والتحالف الدولي”، موضحة نقلًا عن النازحين أن “نفق المياه الذي يصل إلى المشفى الوطني بمدينة الباب، يستخدمه عناصر التنظيم لأغراض عسكرية”.

يذكر أن الجيش السوري الحر أطلق معركته “درع الفرات” في شهر آب الماضي بهدف تحرير مدينة جرابلس والمنطقة الحدودية من تنظيم داعش.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق