سورية الآن

الأمم المتحدة توجه دعوات لحضور جنيف خلال أيام

ذكرت “الأمم المتحدة” أن المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي مستورا، سيوجّه دعوات لحضور مفاوضات جنيف السورية المزمع عقدها في 20 شباط/ فبراير الجاري، خلال أيام. في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية السعودي: إن تدخل إيران في سورية يعقد التوصل إلى حل سياسي في البلاد.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، مساء أمس (الأربعاء): إن “دي مستورا سيوجّه دعوات للمشاركة في محادثات جنيف للسلام خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وأضاف دوجاريك، في تصريحات صحافية: “نعرف جميعًا أن هذه الإجراءات معقدة، وتتطلب كثيرًا من المحادثات والمشاورات مع كثير من الأشخاص”.

 

وتابع المسؤول الأممي: إن المبعوث دي مستورا، والفريق الذي معه، “سيواصلون العمل على هذه الطريق”، على حد تعبيره.

في سياق متصل، عدّ وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن التدخل الإيراني ومعه “حزب الله” اللبناني في سورية “عقّد مساعي التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة السورية”.

وأضاف الجبير، في أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، في أنقرة أمس: هناك توافق في وجهات النظر السعودية-التركية، حيال كثير من القضايا، وعلى رأسها القضية السورية.

وكانت “الأمم المتحدة” قد حددت يوم 20 شباط/ فبراير الجاري موعدًا لانطلاق محادثات جنيف السورية، من أجل إيجاد حل سياسي في البلاد، وطلبت من المعارضة السورية أن تحدد وفدها الذي سيمثلها في المفاوضات بالسرعة الممكنة.

وبحسب مصادر (جيرون)، فإن “الهيئة العليا للمفاوضات” ستجتمع يوم الأحد في الرياض، من أجل بحث ملف جنيف، وتحديد الوفد الذي سيشارك في المحادثات.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق