قضايا المجتمع

مركز “حرمون” يُطلق منتدى بردى للحوار السوري في الدوحة

أطلق مركز “حرمون” للدراسات المعاصرة، منتدى “بردى” للحوار في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك في إطار برنامج عمله لدعم الحوار والتنمية الثقافية والمدنية.

يهدف المنتدى إلى بناء حوار فكري سياسي اجتماعي، حول قضايا الشأن السوري، في إطار برنامج مركز “حرمون” للدراسات المعاصرة، لدعم الحوار والتنمية الثقافية والمدنية، ويكون مقرّ المنتدى في مدينة الدوحة بقطر.

يناقش “بردى” المسائل الفكرية والسياسية والمجتمعية الحيوية والملحة في الشأن السوري، من أجل إنتاج مقاربات ومقترحات وحلول ملائمة. ويسعى إلى إيجاد تقاطعات بين مخرجاته ومخرجات عدد الجهات التي عملت في السياق ذاته، ليصبّ عمل المنتدى في إطار الاستفادة من جهد الآخرين، والمراكمة فوق أعمالهم.

يطرح المنتدى سلسلة من الموضوعات والمحاور المتكاملة، التي سيجري تناولها شهريًا، على شكل محاضرة، أو ندوة أو ورشة عمل، كما يمكن أن يستضيف سوريين وعربًا من خارج دولة قطر، بحسب الموضوعات المتناولة، وينظِّم المنتدى فاعلياته المختلفة في مقرّ مركز “حرمون” للدراسات المعاصرة في الدوحة، ويمكن له أن يعقد بعضها في صالات عامة مخصّصة لهذه الأغراض.

يضع المنتدى على أجندته مجموعة من الموضوعات والقضايا التي يمكن تناولها، مثل الصراع الدولي والإقليمي على/ في سورية. الوضع السياسي السوري ومآلاته. مأزق المعارضة السورية. القضية الكردية في سورية. الدولة السورية المستقبلية. سورية في القانون الدولي. قضايا التربية والتعليم. اللاجئون السوريون في بلدان اللجوء. أوضاع المرأة السورية. الشباب السوري والمستقبل. أوضاع الأطفال السوريين ومعاناتهم. أحوال المدن والقرى السورية. شؤون محلية خاصة بالسوريين المقيمين في الدوحة… وغيرها من العناوين والموضوعات اللصيقة بالشأن السوري.

وذكر مركز “حرمون” في بطاقة التعريف بالمنتدى الجديد، أنه سيجري اختيار عنوان المحاضرة شهريًا، ويمكن تناول العنوان نفسه في عدة محاضرات شهرية في حال كان للموضوع المتناول محاور عديدة، كما يمكن أن تجرى محاضرات من خارج البرنامج المعتمد في حال زيارة شخصيات ثقافية وسياسية إلى مدينة الدوحة. ويكون توزيع وقت المحاضرة 120 دقيقة. في حين تتناول الندوات موضوعًا واحدًا من زوايا مختلفة، يشارك فيها محاضران أو ثلاثة، ومدة كل ندوة 150 دقيقة.

 

أما الورشات الحوارية، فيمكن أن يشارك فيها من 4 إلى7 مشاركين، يناقشون فيها موضوعًا محددًا، على أن تعقد هذه الورشات بشكل مغلق.

سيعرض منتدى “بردى” بعض نتاجات السوريين، الفكرية والأدبية والفنية، من خلال عقد الأمسيات الأدبية والشعرية، وتنظيم المعارض الفنية والعروض السينمائية، وكذلك عقد جلسات حوارية لمناقشة الشؤون المحلية للسوريين المقيمين في مدينة الدوحة.

يرأس الأستاذ سمير سعيفان، المدير التنفيذي في مركز “حرمون” مجموعة عمل المنتدى، ومهمتها وضع برنامج عمله السنوي، وتنظيم لقاءاته وفاعلياته، والتواصل مع السوريين المقيمين في الدوحة.

ستسجل جميع فاعليات منتدى بردى للحوار السوري، وتنشر في صحيفة (جيرون) الإلكترونية، وفي وسائل التواصل الاجتماعي، لضمان تفعيل الحوار حول الموضوعات المطروحة بشكل أفضل بين السوريين. أما في ما يتعلق بالندوات والورشات الحوارية، فتقوم مجموعة العمل بصوغ مخرجاتها في شكل كتيب ينشره المنتدى في موقع مركز حرمون للدراسات المعاصرة.

لمزيد من التفاصيل:http://harmoon.org/archives/3876

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق