سورية الآن

الائتلاف ينهي (الأركان) وينسق لضم 12 فصيلًا عسكريًا

شكلت الهيئــة السياسية للائتلاف الوطني لجنةً خاصةً، تواصلت مع الفصائل العسكرية؛ بغرض الحوار معها في ما يتعلق بمسألة التمثيل السياسي داخل أطر الائتلاف، وقد حددت اللجنة 12 فصيلًا، وفق معايير تم التوافق عليها.

وذكر بيان للائتلاف اليوم أنه “جرى التواصل معها عبر ممثلين عن الهيئــة السياسية، حيث وافق أغلبها على المشاركة، فيما تنتظر اللجنة موافقة البقية، وقضت الهيئة بتشكيل مجموعة عمل للتنسيق المشترك بين الائتلاف وكافة القوى العسكرية”.

وبحسب البيان، فإن هذه الخطوة “تأتي في إطار برنامج الإصلاح الذي طرحته القيادة الجديدة للائتلاف، وتعزيز شرعيته، بوصفه مؤسسة تمثل الشعب السوري وتدافع عن ثورته وحقوقه، وضمن خطوات ترمي إلى تقوية وتصحيح التمثيل في الائتلاف، لكافة المكونات العسكرية والثورية والسياسية والمحلية”.

وأكد الائتلاف في بيانه أن “هذه الخطوة المهمة، تأتي تجسيدًا لالتقاء جناحي الثورة السياسي والعسكري، وتقوية لتمثيل الفصائل العسكرية في الائتلاف”، موضحًا “أن الهيئــة السياسية اتخذت قرارًا بالإجماع، بناء على توصيــة لجنة العضوية واللجنة القانونية، بإنهاء عضوية كتلة الأركان التي كانت تمثل المجلس العسكري الذي حُلَّ سابقًا، وذلك لعدم وجود الأصل الذي يمثلونه”.

وكشف أن “الهيئــة السياسية تقدمت للأعضاء الذين مثلوا الحراك العسكري، خلال الفترة الماضية، بالشكر على الجهد الذي بذلوه”.

ولفت البيان إلى أن برنامج الإصلاح الذي طرحه رئيس الائتلاف المنتخب رياض سيف، وتبنته الهيئــة السياسية، يشمل سلسلة من الخطوات ترمي إلى تحديث النظام الداخلي، وتعزيز حضور قوى المجتمع المدني والقوى السياسية، وإنشاء مجموعات عمل مشتركة مع النقابات والمجالس المحلية والأحزاب والهيئات السياسية والشباب والقوى الثورية والشخصيات الفكرية والمجتمعية ورجال الأعمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق