أدب وفنون

مراسلون بلا حدود تطلق تقريرها لعام 2017 المنطقة العربية في تدهور

أصدرت منظمة (مراسلون بلا حدود) تقريرها السنوي للعام 2017 الذي يتضمن تصنيفًا لدول العالم، حسب حرية الصحافة وأمن العمل الإعلامي؛ حيث يشهد العالم -وفقًا للتقرير- تراجعًا مطردًا في مستوى الحريات الإعلامية، وبالتالي لم تكن المنطقة العربية أفضل حالًا عما يجري في العالم.

شهد هذا التقرير إضافة مصر والبحرين إلى “قائمة سجون الصحافيين” التي تشمل أيضًا تركمانستان (178) وسورية (177) اللتين اعتبرتهما أكثر دول العالم فتكًا بحياة الصحافيين.

لا تزال مصر تشهد اعتقال المصور محمود أبو زيد، منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، إضافة إلى بقاء الصحفي اسماعيل الإسكندراني في السجن، على الرغم من صدور قرار بالإفراج عنه. أما في البحرين فما زال النظام منذ عام 2011 يضيّق باستمرار على حرية الصحافة، معتقلًا عددًا من الناشطين والصحفيين، ومنهم نبيل رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان.

صنّف التقرير كلًا من سوريا واليمن وليبيا ضمن الدول العربية الأكثر تهديدًا لحياة الصحفيين، بينما أشار التقرير إلى السعودية (168) منددًا بفرض عقوبة الجَلد، ذاكرًا المدون رائف بدوي الذي حُكم عليه بالسجن عشر سنوات.

في ما يخص ترتيب الدول المغاربية جاءت موريتانيا في المقدمة (55 عالميًا)، ثم تونس في المرتبة (97)، فالمغرب (133) لتليه الجزائر في المرتبة 134، وليبيا (155).

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق