سورية الآن

المعارضة تستعيد المبادرة في البادية السورية

شنت فصائل المعارضة العاملة في البادية السورية، فجرَ اليوم الثلاثاء، هجومًا على مواقع للنظام وميليشياته الرديفة قرب التنف، من جهة ريفَي دمشق والسويداء الشرقي؛ تمكنت في نهايته من السيطرة النارية على مواقع استراتيجية لقوات النظام.

وقال سعد الحاج المتحدث الإعلامي باسم “جيش أسود الشرقية”، لـ (جيرون): “شنت قوات الشهيد أحمد العبدو وقوات أسود الشرقية، فجر اليوم، هجومًا مضادًا على مواقع النظام وميليشياته المساندة في (محطة سانا الحرارية، حاجز ظاظا، منطقة السبع بيار، مفرق الشحمي، مفرق جليغم)، وذلك في إطار معركة (الأرض لنا) التي أطلقتها الفصائل منذ أسبوع، بهدف إنهاء وجود الميليشيات الإيرانية في البادية السورية”.

وأضاف: “تمكنت القوات من كسر خطوط الدفاع الأولى للنظام في (مفرق الشحمي وجليغم) وسيطرت عليهما ناريًا؛ وأسفر الهجوم عن تدمير (دبابة، عربة BMB، وعربة إشارة)، وقتل عدد من عناصر المليشيات الإيرانية”، وأكد أن “المعركة ما تزال مستمرة على كافة المحاور، وسط تقدم كبير للثوار فيها”.

يشار إلى أنّ فصائل المعارضة المُشاركة في عملية (الأرض لنا) أسقطَت، يومَ أمس الاثنين، طائرةً من طراز ميغ 21 تابعة لقوات الأسد، في منطقة دكوة بريف دمشق.

إلى ذلك، أعلن فصيل “مغاوير الثورة” الذي تدعمه واشنطن، أول أمس الأحد، أن قوات التحالف انشأت قاعدة عسكرية ثانية في البادية السورية، عند الحدود السورية العراقية، في منطقة خبرة الزكف (تبعد 70 كلم عن التنف، و130 كلم عن البوكمال)، بهدف دعم فصائل الجيش الحر ضد تنظيم (داعش). ويأتي هذا بالتزامن مع تقدم الحشد الشعبي من الحدود العراقية السورية.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق