سورية الآن

(جيش أسود الشرقية) يتبنى إسقاط طائرة حربية للنظام

تبنى (جيش أسود الشرقية) إسقاطَ طائرة حربية للنظام السوري، يومَ أمس الإثنين، في أثناء قيامها بطلعات جوية على خطوط الاشتباكات، في منطقة دكوة بريف دمشق، ونشر على حسابه في موقع التدوينات القصيرة (تويتر)، بعض الصور لحطام الطائرة، بالإضافة إلى صورٍ أخرى لجثة الطيار الذي قُتل من جرّاء الانفجار.

وأكدّ يونس سلامة، مدير المكتب الإعلامي لـ (أسود الشرقية)، أنهم “أسقطوا طائرة من طراز (ميغ 21)، تحمل الرقم 2797، بواسطة مضادات أرضية، بعدما أقلعت من مطار الضمير العسكري الواقع، على مسافة 2 كم من تل دكوة الذي سيطرت عليه المعارضة، بعد طرد تنظيم (داعش) منه، منتصف آذار/ مارس الفائت”.

وأوضح سلامة، في حديثه لـ (جيرون): أن “طائراتٍ حربية تابعة للنظام السوري، تشن غاراتٍ متواصلة منذ أيام، على منطقتي بئر القصب، وتل دكوة، في ظل استمرار المعارك الدائرة بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية من جهة، وبين (جيش أسود الشرقية، وقوات الشهيد أحمد العبدو) من جهة ثانية”، منبهًا، في الوقت نفسه، إلى “عدم وقوع أي إصابات بشرية في صفوف المعارضة”.

ووفقًا لما أشار إليه سلامة، فإن هذه التطورات الميدانية تأتي ضمن معركة (الأرض لنا) التي أطلقتها المعارضة، نهاية شهر أيار/ مايو الماضي، بهدف استعادة المواقع التي استولت عليها قوات النظام السوري، والمليشيات الإيرانية الموالية لها، في مناطق متفرقة من البادية السورية وريفي دمشق والسويداء، ولا سيّما في مناطق السبع بيار وظاظا، المتاخمة لمنطقة القلمون الشرقي، والواقعة على الطريق الدولي دمشق-بغداد، على بعد 100 كيلومتر، من معبر التنف الاستراتيجي.

جدير بالذكر، أن “جيش أسود الشرقية” تشكل في آب/ أغسطس عام 2014، ويضم في صفوفه مقاتلين ينحدرون بمعظمهم من محافظة دير الزور، وخاض منذ بداية تشكيله معارك عنيفة ضد قوات النظام السوري، وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق