سورية الآن

“هيومن رايتس” قلقة من قصف الرقة بالفوسفور

أبدت منظمة (هيومن رايتس ووتش)، اليوم الأربعاء، قلقَها من استخدام التحالف الدولي، بقيادة واشنطن، الفوسفورَ الأبيض، في العمليات العسكرية ضد تنظيم (داعش) في سورية والعراق، وذكرت في بيان: “إن استخدام الفوسفور الأبيض بالضربات المدفعية من قِبَل التحالف بقيادة الولايات المتحدة يثير أسئلة خطيرة حول حماية المدنيين”.

وأكد بيان (سورية والعراق تحت خطر الفوسفور الأبيض الأميركي): أن “قوات التحالف استخدمت قنابل الفوسفور الأبيض في الرقة، وفي الموصل في العراق، لكن سبب الاستخدام غير واضح وغير مبرر دوليًا”.

بدروه قال ستيف غوس، مدير قسم الأسلحة في المنظمة: “لا يهمّ كيفية استخدام الفوسفور الأبيض، والغاية منه، فهو يشكل خطرًا وضررًا مرعبًا وطويلَ الأمد في المدن المأهولة، مثل الرقة والموصل، أو أي منطقة أخرى مكتظة بالسكان”.

جاء ذلك تعليقًا على تصريح للمتحدث باسم التحالف الدولي ريان ديلون، أول أمس، أشار فيه إلى أحقية الولايات المتحدة باستخدام الفوسفور الأبيض خدمةً لأهداف عسكرية، وليس ضد المدنيين: “نحتفظ بحق استخدام كافة الإمكانات المتاحة لهزيمة (داعش) بما يتناسب مع قانون النزاع المسلح؛ ووفقًا لذلك فإنه يجوز استخدام الفوسفور الأبيض، للحجب والتعتيم والإشارة بطريقة تراعي تمامًا الآثار العرضية على المدنيين”.

كانت حملة (الرقة تذبح بصمت) قد نشرت، في 8 حزيران/ يونيو، شريطَ فيديو قالت إنه يشير إلى قصف مدينة الرقة بالفوسفور الأبيض، وظهرت في الفيديو الذخائر، وهي تنفجر في الهواء قبل أن تتساقط على شكل كتل من النار.

شدّد البيان على ضرورة أن يتخذ التحالف الدولي “كلّ التدابير الممكنة لتقليل الضرر على المدنيين، عند استخدام الفوسفور الأبيض في سورية والعراق”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق