سورية الآن

قرية للأيتام والأرامل في ريف إدلب

افتتحت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) قريةً نموذجية لإيواء الأرامل والأيتام من النازحين، قربَ معبر (باب الهوى) الحدودي، في ريف إدلب الشمالي. وسُمّيت قرية (أبواب الرحمة) وهي تضم 100 شقة سكنية.

حول هذا المشروع، قال المهندس مُعاذ أبو عبد الرحمن من الهيئة لـ (جيرون): “إن بنية الوحدات السكنية لهذا المشروع لا تختلف عن البيئة المحيطة، وهي عبارة عن جدران من الحجر والبلوك، وأسقف من الإسمنت”.

وأضاف: “يضم المشروع ما يقارب 100 شقة سكنية، سيقطنها أيتام وأرامل ونازحون، وستُقدم لهم خدمات الصحة والمياه والكهرباء، ونعمل الآن على بناء مدرسة، لتكون في الخدمة مع العام الدراسي الجديد، إضافةً إلى بناء مسجد، ومحالّ تجارية لبيع المُستلزمات المنزلية والمواد الغذائية، ومرافق ترفيهية”. وأشار أبو عبد الرحمن الى أن “مساحة الوحدة السكنية تبلغ 75 مترًا مربعًا، والمدرسة نحو 330 م2 تتسع لنحو 300 طالب، والمسجد 150 م2 ويتسع لنحو 250 مصليًا”.

وقالت أم مريم -نازحة من ريف حماة الشمالي- لـ (جيرون): نزحتُ أنا وأطفالي منذ عامَين؛ بسبب الهجمة الشرسة لطائرات قوات النظام على قريتي كفرزيتا، ومنذ شهر ونصف، أبلغَنا مندوبو الهيئة بمسكننا الجديد في قرية (أبواب الرحمة)، وفي اليوم التالي ذهبنا إلى مسكننا، وبدأنا حياة جديدة، فيها كافة الخدمات والمُستلزمات الأساسية من مياه وكهرباء وصحة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق