سورية الآن

قوات النظام تنزف على جبهة الريحان

أكد حمزة بيرقدار المتحدث العسكري باسم هيئة أركان (جيش الإسلام)، مساء أمس الأربعاء، مقتل 35 عنصرًا من قوات النظام والميليشيات المساندة لها وجرح آخرين، وإعطاب دبابتَين وعربة (ب م ب)، خلال المواجهات بين الطرفَين، على أطراف بلدة الريحان في الغوطة الشرقية.

جاءت تصريحات بيرقدار، بعد يوم شهد معارك وُصفت بالطاحنة بين مقاتلي (جيش الإسلام) وقوات النظام وحلفائها، إثر هجوم شنته الأخيرة بهدف التقدم في عمق البلدة، عقب تمهيد بالقصف الصاروخي والمدفعي، وأكثر من 6 غارات جوية.

ونشر المكتب الإعلامي لـ (جيش الإسلام) صورًا تظهر جثثًا لعناصر من القوات المهاجمة، بينها جثث لضابطَين برتبة ملازم، وملازم أول.

يؤكد ناشطو الغوطة الشرقية أن قوات النظام وحلفاءها تحاول منذ أسابيع، بشكل يومي، اقتحام بلدات الريحان وحوش الضواهرة؛ إلا أنها حتى اللحظة عجزت عن ذلك، وتتكبد يوميًا خسائر فادحة في العتاد والأرواح، بالرغم من استهداف المنطقة بكافة أنواع الأسلحة.

من جهة أخرى، تتواصل الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي (فيلق الرحمن) وقوات النظام وميليشياتها على جبهات (عين ترما/ زملكا) وحي جوبر، في ظل استهداف المنطقة بعشرات الغارات الجوية، فيما شنت الثانية -لليوم الثاني على التوالي- هجومًا على مدينة عربين، في محاولة لتوسيع خط الاشتباك وإرباك المدافعين، إلا أنها فشلت في ذلك حتى اللحظة، وفق ما يؤكده ناشطو المنطقة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق