سورية الآن

السوريون يدعون لطرد الجولاني

شهدت عدة مدن وبلدات سورية، أمس الجمعة، تظاهرات نددت بـ (هيئة تحرير الشام)، وطالبت فصائلَ المعارضة العسكرية بوقف الاقتتال في ما بينها.

وطالب المتظاهرون بالعمل على تأسيس جيش وطني، يجمع كافة فصائل المعارضة تحت رايته، وقد رفع المتظاهرون علم الثورة، وهتفوا دعمًا لإدلب ضد (هيئة تحرير الشام) وانتهاكاتها وأهدافها البعيدة عن ثورة الشعب السوري.

وهتف المتظاهرون، في الغوطة الشرقية بريف دمشق، لعلم الثورة قائلين: “هاي الراية رايتنا وهاي الثورة ثورتنا”، و”أهل الغوطة وأهل درعا لإدلب بدنا هالفزعة، وعن كلمتنا ما في رجعة”، ووجهوا إلى (جبهة النصرة): “يا جولاني إدلب حرة، اتركها أنت واطلع برّا.. وغوطة مع إدلب بتنادي النصرة تطلع من بلادي”.

كما تظاهر، في مدينة بصرى الشام شرق درعا، عشرات الأهالي منددين بالقتال الداخلي، ومطالبين بإسقاط النظام، وبمواصلة الثورة.

وشهدت أيضًا عدة مدن وبلدات في ريف إدلب، منها معرة النعمان وبنّش وجرجناز ومعرشمشة، تظاهرات رفعت راية الثورة ونادت بإسقاط النظام، ونددت بممارسات (هيئة تحرير الشام)، ورفع المتظاهرون لافتات “الإسلام ليس بالرايات”، وطالبوا برحيل الجولاني، وخروج جبهة (النصرة) من سورية.

كما تظاهر أهالي مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي، وهتفوا ضد (هيئة تحرير الشام)، وأعلنوا عن تضامنهم مع مدينة سراقب التي انتفضت ضد “الهيئة”.

وخرجت أيضًا تظاهرات في مدينة جرابلس شمال شرق حلب، وكذلك في مدينة دارة عزة غرب حلب، وطالب المتظاهرون بمحاسبة قادة “تحرير الشام”، وهتفوا للثورة السورية ولوقف الاقتتال بين الفصائل.

كما شهدت مدينة تلبيسة شمال حمص تظاهرة رفعت علم الثورة، وأكدت استمرارها، وطالبت الفصائل بالعمل على توحيد الصفوف.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق