سورية الآن

النظام يخرق هدنة ريف حمص وقوات روسية تُخلي أحد المعابر

استهدف طيران النظام، اليوم الخميس، منطقةَ الحولة الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في ريف حمص الشمالي، بعدة غارات؛ ما أدى إلى سقوط قتيل وعددٍ من الجرحى في صفوف المدنيين، وإلحاق دمار واسع بالممتلكات، وتزامن الخرق لاتفاق خفض التصعيد الذي دخلته المنطقة قبل عدة أيام، مع انسحابٍ لقوات روسية من أحد المعابر.

وقال الناشط أحمد السليم، لـ (جيرون): إن “الطيران استهدف المنطقة بنحو عشر غارات، وهو خرق واضح من النظام للاجتماع الذي حصل، بين قوات روسية وممثلين عن فصائل المعارضة في ريف حمص، قبل يومين”، مؤكدًا أن “روسيا أصبحت غير قادرة على ضمانة قوات النظام”.

وانسحبت مجموعة من القوات الروسية، اليوم الخميس، من نقطة تمركز عناصرها، قرب معبر قرية الدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي، وذلك بعد وصولها، قبل ثلاثة أيام، إلى تلك النقطة، ويقدّر عدد عناصرها بنحو 40 عنصرًا.

ورجحت مصادر من المنطقة أن يكون الانسحاب مؤقتًا، ريثما يتم تجهيز “كرفانات” (منازل مسبقة الصنع) للعناصر، وتأمين غ

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق