سورية الآن

الحشد الشعبي العراقي: لولانا لسقط الأسد

قال أحمد الأسدي، المسؤول الإعلامي في الحشد الشعبي العراقي: “لولا بعض فصائل (الحشد الشعبي) التي تقاتل في الأراضي السورية، منذ 6 سنوات؛ لسقط النظام السوري بيد تنظيم (داعش)”، دون الإشارة إلى المعارضة السورية المسلحة.

وأوضح، خلال مؤتمر صحفي له، في بغداد أمس الإثنين، أن الحشد الشعبي يقاتل “في الأراضي السورية منذ 6 سنوات”، مشيرًا إلى أنه يؤدي “دورًا كبيرًا في منع الإرهاب من الوصول إلى العراق”.

تأتي هذه التصريحات، بعد تصريحات سابقة للحكومة العراقية، ذكرت فيها أن أي فصائل شيعية مسلحة، تقاتل خارج الحدود العراقية، لا تتبع للحكومة.

الأسدي اعتبر أنه “لولا هذه الفصائل (الحشد الشعبي) ووجودها وقتالها، لرأينا ربما النظام السوري سقط بيد العصابات الإرهابية”، على حد وصفه. وأضاف: “لربما تغيرت الخارطة بما فيها خارطة الشرق الأوسط”.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيا (الحشد الشعبي) العراقية، بجانب مليشيات إيرانية وأفغانية تقاتل إلى جانب النظام السوري في عدة محافظات سورية، أبرزها ريف دمشق، حلب، والبادية السورية. ص. ف.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق