سورية الآن

توقف الدعم يهدد قطاع التعليم في الشمال السوري

يهدد الانقطاع عن الدراسة 700 طفل، في بلدة دير حسان بريف إدلب؛ إثر توقف منظمة (كارنوفا) الألمانية عن دعم مدرسة “الحرية” التي تستقبل الأطفال من الصف الأول، إلى الصف التاسع.

قال رئيس المجلس المحلي السابق في البلدة، أحمد منصور لـ (جيرون): “لم تقدم المنظمة الألمانية أيّ سبب واضح لقطع الدعم”، مشيرًا إلى أنّ “كل محاولات إيجاد داعم جديد للمدرسة باءت بالفشل”.

تُقدر الاحتياجات الشّهرية للمدرسة بـ “نحو 7 آلاف دولار، تُغطي رواتب المدرسين، (180 دولارًا للمدرس)، إضافة إلى نفقات تشغيلية، من بينها المحروقات في الشتاء”. بحسب مصدر إداري في المدرسة.

تعتمد العملية التعليمية، في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، على دعم المنظمات غير الحكومية، الدولية والمحلية، وعلى بعض المتبرعين من الأفراد، في ظل إحصاءات شبه رسمية (منظمات داعمة للتعليم)، عن تسرب 100 ألف طفل من التعليم في محافظة إدلب فقط.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق