سورية الآن

حملة دولية لإعادة طلاب الزعتري إلى المدارس

قال سمير بدران، مدير الإعلام والاتصال في مكتب (يونيسف) بالأردن: “إن 25 بالمائة من أطفال مخيم الزعتري خارج مقاعد الدراسة، وإن (يونيسف) أطلقت أخيرًا حملة العودة إلى المدارس؛ بهدف تشجيع أكبر عدد من الطلبة في مخيم الزعتري؛ للعودة إلى مقاعدهم الدراسية”.

وأضاف أن “(يونيسف) مستمرة في التعاون مع وزارة التربية والتعليم الأردنية، في العمل على برنامج التعليم الاستدراكي الذي يتيح الفرصة للأطفال من عمر 9 – 12 عامًا، للإلتحاق ببرنامج مكثف للمرحلة الأساسية، بحيث يمكن للطالب إنهاء عامين دراسيين في سنة واحدة، فالتعليم الاستدراكي جاء لحصول الطلبة الذين فاتهم سن القبول، بحسب القانون، من أجل أن يحصلوا على فرصتهم بالتعليم”. بحسب صحيفة محلية.

يشرف على الحملة فريق عمل مختص، ويشارك فيه متطوعون من أبناء المجتمع المحلي، ينظم ندوات وورشات عمل منتظمة، تحث الطلبة على العودة للمدارس كما يزور ذوي الطلبة.

أشار بدران إلى أن مدارس مخيم الزعتري استقبلت نحو 21 ألف طالب وطالبة، خلال العام الدراسي الماضي، حيث يضم المخيم نحو 80 ألف لاجىء سوري، خصص لأبنائهم 29 مدرسة، كما يضم المخيم 26 مركزًا تعليمًا لمشروع (مكاني) مرتبط بـ (يونيسف)، يقدم برامج التعليم، والدعم النفسي الاجتماعي لأكثر من 20 ألف طفل، بما يحقق تلبية نواقص التعليم الرسمي للأطفال.

تقدم مراكز تعليم (مكاني) فرصًا لتعزيز قدرة الأطفال على الرجوع إلى مواصلة التعليم النظامي، للحد من التسرب.

يذكر أن دولًا مانحة قدمت، الأسبوع الماضي، دعمًا بقيمة 54 مليون دينار أردني، من أجل تمويل خطة الحكومة الأردنية؛ لتسريع الوصول إلى تعليم نوعي في المدارس الحكومية للطلاب السوريين، في الأردن للعام الدراسي 2017 – 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق