سورية الآن

أوبراين يطالب المجتمع الدولي بتجاوز الخلافات حول سورية

طالب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين الدولَ الأعضاء في مجلس الأمن، بتجاوز خلافاتهم، والسعي لإيجاد حل ينهي الصراع في سورية، وأشار إلى أنه على جميع أعضاء مجلس الأمن “أن يشعروا بالعار، إزاء إخفاقهم في وضع نهاية للوضع المخيف الذي يعيشه السوريون، بعد مقتل 500 ألف شخص على الأقل”.

أوبراين، وخلال جلسة استماع لمجلس الأمن حول سورية، أمس الأربعاء، دعا إلى إحالة ما يجري في البلاد، إلى المحكمة الجنائية الدولية، وحثّ مجلس الأمن الدولي “باسم الإنسانية المشتركة، على إيجاد سبيل لإنهاء معاناة السوريين الذين يدفعون ثمن الفشل السياسي”. وطالب جميعَ الدول بدعم الآلية الدولية المستقلة التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، ودعا نظام الأسد إلى السماح للجنة الدولية للتحقيق بدخول الاراضي السورية.

يشار إلى أن هذه الجلسة ستكون آخر جلسة استماع في مجلس الأمن، يحضرها الدبلوماسي البريطاني أوبراين الذي من المقرر أن تنتهي مهامه في منصب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، بعد أن أمضى أكثر من عامين فيه. (س.أ)

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق