سورية الآن

الجيش الحر يرفض طلب (الموك) بالانسحاب من البادية

أعلن فصيلا (جيش أسود الشرقية، وكتائب الشهيد أحمد العبدو) التابعان للجيش السوري الحر، أن غرفة (الموك) طلبت منهم، خلال اجتماع مع قيادة الفصيلين، أمس الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان، أن يوقفا معاركهما مع النظام في البادية السورية، وينسحبا إلى داخل الأراضي الأردنية.

أكد بيان صادر عن الفصيلين أنهما رفضا طلب الداعمين، وقررا إكمال معركة البادية بالسلاح المتوفر، وأعلن الفصيلان أنهما سيعلنان، خلال مدة قريبة، اندماجهما في جسم واحد للتصدي لقوات النظام في البادية.

طالب البيان جميعَ الفصائل العاملة في مختلف المناطق السورية، وبخاصة في الغوطة الشرقية والجنوب السوري، بالعمل لتخفيف الضغط عن جبهة البادية، حيث يحاول النظام والميليشيات الداعمة له التقدمَ في عمق بادية الحماد، وفرض سيطرته على كامل منطقة الحدود السورية الأردنية.

يشار إلى أن غرفة (الموك) تضم ممثلين عن عدد من الدول التي تقدم الدعم العسكري واللوجستي لبعض فصائل الجيش الحر، ولكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرر الشهر الماضي وقف برنامج الدعم المقدم عبر هذه الغرفة، واقتصار الدعم للفصائل التي تقاتل تنظيم الدولة فقط. ( س.أ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق