سورية الآن

إعادة إعمار سورية على طاولة مناقشات قمة “البريكس”

كشف معاون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نيّة الأخير مناقشة الأزمة السورية، خلال قمة مجموعة “البريكس” المنعقدة اليوم الأحد، في مدينة شيامن الصينية.

معاون الرئيس الروسي قال: إن القمة ستولي اهتمامًا خاصًا بالأزمة السورية، حيث سيعرض الرئيس بوتين موقف روسيا من الملف السوري، وسيدعو دول “البريكس” إلى الانخراط في عملية التسوية السياسية، وفي عملية إعادة الإعمار في مختلف المشروعات الإنسانية، وسيشرح ما تقوم به روسيا من ممارسات ترمي إلى دعمِ نظامِ ثبات وقف المواجهات العسكرية.

الرئيس الروسي بوتين كان قد أعرب، في مقال كتبه عشية قمة “البريكس”، عن تفاؤله إزاء الوضع في سورية، مشيرًا إلى توجيه ضربة قوية ضد (الإرهابيين) وخلق ظروف ملائمة لبدء عملية التسوية السياسة، وعودة الشعب السوري إلى الحياة السلمية، مؤكدًا في الوقت ذاته أهمية استمرار الحرب على (الإرهاب) في سورية.

في السياق ذاته، قال وزير الخارجية الروسي، في كلمة ألقاها، أمس السبت، أمام طلاب معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية التابع للخارجية الروسية: “ما كنت لأقول إن القرار حول إقامة منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سورية، شكل خطوة باتجاه تجاهل مصالح أمن (إسرائيل)”، لافتًا النظر إلى أنه تم إبلاغ الإسرائيليين بالاتجاه الذي يسير عليه العمل حول تلك المنطقة. وأضاف: “دائمًا، في كل محادثاتنا حول مشكلات الشرق الأوسط، ننطلق في اتفاقاتنا من أنه يجب ضمان أمن (إسرائيل)، وبالطبع، أمن كل الدول الأخرى”.

(ن أ)

مقالات ذات صلة

إغلاق