سورية الآن

خطف عناصر لـ “أمن دولة الأسد” في السويداء

خطف مجهولون في السويداء، مساء أمس الأحد، عددًا من عناصر فرع أمن الدولة في المدينة، بعد اعتراضهم دوريتين تابعتين للفرع، قرب دوّار تشرين.

ذكرت (صفحة السويداء 24) على (فيسبوك) أنّ “مقربين من فتاة مفقودة تدعى (كاترين هيثم مزهر)، هم من يقف وراء خطف العناصر”، وأشارت إلى أنّ “خطف العناصر، جاء إثر إلقائهم القبض على المتهم بخطف الفتاة، وهو من جمعية (البستان) التي يرأسها رامي مخلوف”.

وربطت بين عملية خطف الفتاة وإلقاء القبض على المتهم المتورط بخطفها، وبين عملية اعتراض دوريتي أمن الدولة، وخطف عدد من عناصرها، ولفتت إلى “أنّ المدينة تشهد توترًا، حتى الآن”.

خُطِفت كاترين هيسم مزهر (17 عامًا) في ظروف غامضة، إثر خروجها من منزلها إلى سوق المدينة لشراء بعض الأغراض الشخصية، مع خطيبها، بحسب الصفحة.

يذكر أن مدينة السويداء، منذ عملية اغتيال الشيخ المعارض وحيد البلعوس في آذار/ مارس 2015، بتفجير سيارة مفخخة، وقد اتُّهم نظام الأسد بتدبير العملية، دخلتْ (السويداء) في مرحلة حكم شبه ذاتي لأهالي المدينة، مع الإبقاء على بعض الأفرع الأمنية والدوائر الحكومية فيها. (م.ع.ر)

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق