سورية الآن

منظمة حقوقية توثق أعداد الضحايا السوريين في آب

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرها الدوري لشهر آب/ أغسطس الماضي، “مقتل 772 مدنيًا على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سورية”. وذكر التقرير أن 285 مدنيًا، بينهم 97 طفلًا، و58 سيدة، قُتلوا على يد قوات التحالف الدولي ضد (داعش) في آب/ أغسطس.

أوضح التقرير أن “قوات النظام السوري تواصل قتل المدنيين، رغم اتفاق المناطق الخالية من الاشتباكات، أو كما تُعرف بمناطق خفض التصعيد”. وحمّل قوات النظام مسؤولية مقتل 229 مدنيًا، بينهم 24 طفلًا (بمعدل طفل يوميًا)، و17 امرأة و27 مدنيًا، قتلتهم قوات النظام تحت التعذيب.

أما ميليشيات (قوات سورية الديمقراطية) التي يقودها تنظيم (ب ي د)، فقد قتلت 54 مدنيًا، بينهم 10 أطفال و7 نساء، النسبة الأكبر منهم كانت في مدينة الرقة.

أشار التقرير إلى مقتل 102 مدنيًا، بينهم 22 طفلًا و13 إمرأة، على يد تنظيم (داعش)، إضافة إلى مقتل 5 مدنيين على يد تنظيم (هيئة تحرير الشام)، بينهم طفل واحد وشخصان، بسبب التعذيب.

كما ذكرت الشبكة أن 13 مدنيًا قُتلوا؛ بسبب الاشتباكات بين فصائل معارضة مسلحة وقوات النظام، فضلًا عن مقتل 11 مدنيًا في هجمات القوات الروسية، ثمانية منهم في الرقة، وثلاثة في دير الزور.

سجل التقرير أيضًا مقتل 73 مدنيًا، بينهم 16 طفلًا و13 سيدة من قبل جهات أخرى، لم تحدد الشبكة مرتكبيها، سببها نيران مجهولة المصادر وألغام مجهولة المصدر، إضافة إلى ضحايا النيران وحوادث القصف العشوائي للقوات التركية البرية والجوية، والضحايا بنيران القوات الأردنية واللبنانية. سُجلت النسبة الأعلى منهم، في محافظة حلب وريفها. (ن أ)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق