سورية الآن

(إيرما) يهدد فلوريدا وواشنطن

قُتل أربعة أشخاص على الأقل، في أربع جزر صغيرة في منطقة الكاريبي، ضربها إعصار(إيرما) الذي صنفه خبراء الأرصاد الجوية بأنه أقوى عواصف المحيط الأطلسي، في المئة عام الماضية، إذ وصل إلى الدرجة الخامسة، وهو أعلى تصنيف أميركي للأعاصير، في ظل توقعات أن يصل الإعصار إلى الدرجة السادسة غير الموجودة في التصنيف الدولي، لشدة الأعاصير.

أعلن مسؤول محلي، في الجزء الفرنسي لجزيرة سان مارتن في البحر الكاريبي، أن “الإعصار (إيرما) دمّر 95 بالمئة من الجزيرة”، فيما أعلن جاستون براون، رئيس وزراء أنتيغوا وباربودا، أن “جزيرة باربودا الشمالية التي يقطنها 1800 نسمة أبيدت بالكامل، حيث تدمر 90 بالمئة من مبانيها”.

وفق توقعات خبراء الأرصاد الجوية، فإن إعصار (إيرما) الذي يضرب جزر الكاريبي والبهامس، بسرعة رياح وصلت إلى 300 كم بالساعة، سيصل إلى ولاية فلوريدا الأميركية، يوم السبت أو الأحد القادمين، وسيكمل طريقه باتجاه ولاية فرجينيا، ومنطقة العاصمة واشنطن، وهناك احتمال في أن يصل إلى نيويورك.

من جهة أخرى، تشكل في المحيط الأطلسي، يوم أمس الأربعاء، إعصاران آخران هما (كاتيا) و(هوزيه)، ومن المتوقع أن يمر إعصار (كاتيا) فوق خليج المكسيك، بينما سيضرب إعصار (هوزيه) البر الأميركي.

يذكر أن ولاية تكساس الأميركية التي ضربها إعصار (هارفي)، في 25 أب/ أغسطس الماضي، ما تزال تعاني من الآثار الكارثية للإعصار الذي دمّر آلاف المباني، وتسبب بمقتل 60 شخصًا وشرد نحو مليون آخرين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق