سورية الآن

الائتلاف يدين مجزرة ميليشيات النظام في ريف حماة

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المجتمعَ الدولي بـ “تحمل مسؤولياته تجاه الجرائم المتواصلة وكافة المجازر التي يرتكبها النظام وحلفاؤه”، داعيًا المجتمع الدولي إلى التدخل “بما يضمن وقف القتل، ومحاسبة كل من تورط بدماء السوريين”.

جاء ذلك، في بيان صحفي للائتلاف، أمس الأربعاء، دان فيه “الجريمة الشنيعة التي ارتكبتها الميليشيات الطائفية الموالية للنظام”، في إشارة إلى مقتل 18 مدنيًا، في مزرعة بجوار بلدة معرزاف في ريف حماة الغربي، على يد موالين للنظام.

الائتلاف عدّ أن “هذه الجريمة تمثل نموذجًا لحكم الأسد، حيث القتل والقمع والرصاص، ولا قيمة لحياة البشر”، مؤكدًا على ضرورة “تطبيق المجتمع الدولي لقرارات مجلس الأمن، خصوصًا ما يتعلق بتطبيق القرار رقم 2254، بما يضمن تنفيذ البندَين 12 و13، ويمهد لانتقال سياسي يحقق ما أقره بيان (جنيف 1)، ويفتح الباب أمام إعادة البناء، والانتقال بسورية إلى دولة مدنية ديمقراطية تحقق تطلعات أبنائها جميعًا، في الحرية والكرامة والمساواة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق