سورية الآن

قصف روسي يقتل عشرات المدنيين في دير الزور

لقي 34 مدنيًا حتفهم، وجُرح آخرون من جرّاء غارات جوية روسية، استهدفت “عبّارات كانت تقلهم من بلدة قرب مدينة دير الزور، إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات” أمس الأحد. وذكرت (أ ف ب) أن 34 مدنيًا، بينهم تسعة أطفال، قتلوا في غارات روسية متفرقة، استهدفت عبّارات، كانت تقلهم من بلدة البوليل قرب مدينة دير الزور، باتجاه الضفاف الشرقية لنهر الفرات”.

قصفت الطائرات الروسية “أكثر من 40 عبّارة مائية، كانت تنقل المدنيين الفارين من الموت والقصف المكثف”، ويفر المدنيون “من البلدات القريبة من مدينة دير الزور؛ بسبب القصف الجوي المستمر ضد مواقع الجهاديين، وبسبب خشيتهم من اقتراب المعارك أكثر وأكثر نحوهم”. بحسب الوكالة.

من جهة ثانية، ذكرت (الشبكة السورية لحقوق الإنسان)، أمس الأحد، أن “19 شخصًا بينهم طفلان، هم حصيلة مجزرة معبر (البوليل – الدحلة) النهري، في قرية البوليل بريف محافظة دير الزور الشرقي”، موضحة أن “المجزرة وقعت جرّاء قصف طيران حربي، نعتقد أنه روسي”.

يعتمد أهالي دير الزور على المعابر النهرية، للتنقل بين جانبَي نهر الفرات، وذلك بعد أن تم تدمير جميع الجسور التي كانت تربط ضفتي النهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق