سورية الآن

الاتحاد الأوروبي لم يوفِ بتعهداته لمساعدة السوريين في تركيا

كشفت فاطمة شاهين رئيسة (بلدية غازي عنتاب الكبرى)، أمس الخميس، أنّ “بلديتها وبقية البلديات التي تتحمل العبء الأكبر في التعامل مع اللاجئين السوريين في تركيا، لم تتلق الأموال اللازمة التي أقرت من الاتحاد الأوروبي للتعامل مع هذه الحالة الطارئة”، وأكدت أنّها طرحت الموضوع، في “محادثات أجرتها في بروكسل”، بحسب (دويتشه فيله).

وأضافت أن وجود 500 ألف لاجئ في غازي عنتاب “يشكل تحديًا كبيرًا، بالنسبة إلى كافة المنطقة”، وأوضحت: “نحن نحتاج إلى مساكن أكثر، ويجب علينا الاستثمار أكثر في البنية التحية، ونحتاج أيضًا إلى مساحات خضراء أكثر، كما أن جمع النفايات يجب أن يتحسن، نحن بحاجة ماسة إلى المال”.

أكدت شاهين أن ما تم تحويله من الأموال “التي وُعِدت بها أنقرة” من الاتحاد هو “قسط صغير”، ذهب بعضه إلى وزارات “البيئة والتخطيط والتربية”. وطالبت بوجوب تحويل المخصصات إلى غازي عنتاب حتى تتمكن من “بناء مدارس، والاستثمار في البنية التحتية المدمرة”، وأشارت إلى زيارة رئيس وزراء إيسلندا (التي تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي حاليًا) إلى غازي عنتاب، حيث وعد بـ “معالجة المشكلة”.

قدّرت شاهين حاجة ولاية غازي عنتاب إلى نحو 200 مليون يورو، على المدى البعيد، للاعتناء باللاجئين، وأضافت: “لمواصلة مساعدة هؤلاء الناس، نحن بحاجة طارئة إلى المساعدة، إما من خلال توزيع الأعباء أو من خلال جعل سورية مجددًا بلدًا آمنًا، ويمكن عندها لهم العودة في ارتياح إلى ديارهم”. ح – ق.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق