سورية الآن

مجازر دير الزور سلسلة يومية

قُتل 19 مدنيًا وجرح العشرات، معظمهم أطفال ونساء، اليوم (السبت)، إثر قصف جوي -يُعتقد أنه روسي- على بلدة محكان ومدينة الميادين، في ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد شهود عيان، على صفحاتهم في (فيسبوك)، أنّ “من بين ضحايا بلدة محكان، عائلة مكونة من رجل وزوجته وأطفالهم السبعة”، وذكر (مركز القورية الإعلامي الموحد) أنّ “هناك صعوبة في الوصول إلى المكان المستهدف؛ بسبب الحصار الذي يفرضه تنظيم (داعش)”.

استهدف القصف في مدينة الميادين -بحسب ناشطين محليين- مشفى (نوري السعيد) وشارع (الجيش)، حيث قتل أربعة مدنيين وجرح عدد آخر، جروح بعضهم خطرة؛ ما يرجح ارتفاع عدد الضحايا، وبخاصة مع نقص الخدمات والمواد والكوادر الطبية. وقُتلت امرأة مع أطفالها، اليوم السبت، في بلدة (مظلوم تحتاني) شرق دير الزور، في قصف مدفعي لقوات نظام الأسد على البلدة.

يشار إلى أن الحملة التي أعلنها التحالف الدولي، في أيار/ مايو الماضي، على تنظيم (داعش) في محافظة دير الزور، إضافة إلى غارات الطيران الروسي، تسببت بعشرات المجازر، راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى، ودفعت آلاف المدنيين إلى النزوح من بيوتهم، وما زالت المناشدات مستمرة من أجل حماية المدنيين وإيجاد طرق آمنة لهم.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق