سورية الآن

بينيرو: طائرات الأسد أسقطت السارين على خان شيخون

اتهم باولو بينيرو رئيس اللجنة المستقلة للتحقيق في جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في سورية، اليومَ الإثنين، نظامَ الأسد بشكل مباشر، بـ “استعمال غاز السارين السام لقتل المدنيين، في مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب”، بحسب (روسيا اليوم).

وقال بينيرو من جينيف: إنّ “الطائرات السورية أسقطت قنبلة سارين على خان شيخون، في 4 أبريل/ نيسان الماضي، وقتلت نحو 80 شخصًا، معظمهم نساء وأطفال”. واتهمَ الولاياتِ المتحدة الأميركية، بـ “عدم اتخاذ الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين، عندما استهدفتْ مجمعَ المسجد بحلب في 16 آذار/ مارس الماضي، بذريعة مهاجمة الإرهابيين”.

وكانت الطائرات الأميركية قد قصفت مسجدَ عمر في قرية الجينة بريف حلب الغربي، في آذار/ مارس الماضي، حيث قُتل نحو 60 مدنيًا وجرح أكثر من 200 آخرين.

أكدّ بينيرو أنّ اللجنة الدولية تحقق “في المزاعم المتعلقة بضربات التحالف الدولي التي نُفذت، لصد تنظيم (داعش) في الرقة”، وأضاف: “نشعر بالقلق حيال المدنيين، نتيجة لهذه الغارات التي تكثفت، في الأسابيع القليلة الماضية”؛ وأدت إلى سقوط “الأبرياء”.

يذكر أن اللجنة الدولية أكدت، في تقرير لها صدر في 6 أيلول/ سبتمبر الجاري، أن “طائرة تابعة للنظام قصفت مدينة خان شيخون بغاز السارين”، وأضافت أن “قوات النظام نفذت 27 هجومًا بالكيمياوي”، كما وصفت هجوم خان شيخون بـ “الأخطر”، وعدّته “جريمة حرب”، لكنها ما زالت تتجاهل الهجوم الأكبر الذي وقع في غوطة دمشق الشرقية، في آب/ أغسطس 2013، وراح ضحيته مئات المدنيين. ح – ق

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق