سورية الآن

مهجرو عرسال في الرحيبة إلى مساكن جديدة

قال محمد القجة، مسؤول الدفاع المدني في الرحيبة لـ (جيرون): إنّ “الدفاع المدني، مع بدء العام الدراسي، يُجهز مساكن لإيواء مهجّري مخيمات عرسال الذين يشغلون حاليًا عدة مدارس”، وأكد “انعدام دعم هيئات الأمم المتحدة، والمنظمات الإغاثية؛ ما جعل مركز الدفاع المدني، الوحيدَ المعني بإعداد المساكن”.

وأشار إلى وجود عراقيل تؤخر عملية بناء المساكن، منها “منع النظام دخول المواد الأولية من (إسمنت، تجهيزات كهربائية)، وعزوف المنظمات الإنسانية عن تمويل إنشاء مراكز الإيواء”، ولفت إلى “قرب الانتهاء من تجهيز المساكن (هي عبارة عن إعادة تأهيل لقسم من الوحدات السكنية غير مكتملة الإنشاء)”.

نبّه القجة إلى أن “قرار إسكان اللاجئين في المدارس، جاء ضمن الحلول الإسعافية لاستيعابهم، نظرًا إلى عدم توفر منازل للإيجار في مدينة الرحيبة”، نافيًا مشاركة أي من المنظمات في عمليات إسكان مهجري عرسال، مشيرًا إلى “الاعتماد على تبرعات أهلية من سكان المدينة؛ لتأمين متطلبات الغذاء للعائلات المهجّرة، لفترة محدودة”.

يُشار إلى أن مدينة الرحيبة استقبلت، منتصف شهر آب/ أغسطس الماضي، 529 لاجئًا سوريًا من مدينة عرسال اللبنانية، ضمن اتفاق بين مقاتلي فصيل (أهل الشام) المعارض، وميليشيا (حزب الله) اللبناني، لخروج مقاتلي المعارضة مع عائلاتهم إلى ريف دمشق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق