سورية الآن

حجاب: نقف مع أي عمل عسكري لتركيا في إدلب

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب: إن الهيئة تقف مع أي عمل عسكري لتركيا والجيش الحر، ضد (هيئة تحرير الشام) في إدلب، معتبرًا أن “(القاعدة) لم تخدم سوى النظام”، ووصفها بأنها “كسرطان دخل إلى الثورة السورية؛ فأساء إليها، وصدّرها أمام العالم على أنها إرهاب، يقوم بشار وإيران بمحاربته”.

أضاف حجاب، خلال مقابلة له مع قناة (الجزيرة)، أن هناك مجموعة في المعارضة السورية “تنادي بقبول الضغوط والإبقاء على الأسد بالمرحلة الانتقالية، ولكن الأغلبية متمسكة بثوابت الثورة”، مشيرًا إلى أنه لن يكون “مع هؤلاء”، و “لا في أي جسم يخالف ثوابت الثورة”.

رأى حجاب أيضًا أن مسار العملية السياسية في جنيف هو الأساس لإيجاد أي حل للقضية السورية، مؤكدًا على أهمية “محاسبة مرتكبي جرائم الحرب، وفي مقدمتهم بشار الأسد، وإحالتهم إلى المحاكم الدولية”.

في السياق ذاته، قال حجاب، خلال لقاء جمعه مع وزيرة خارجية كندا (كريستيا فريلاند)، أمس الأربعاء: إن الهيئة دعت “موسكو للانضمام إلى جهود المجتمع الدولي، لتنفيذ القرارات الأممية الخاصة بالشأن السوري”، مضيفًا أن الهيئة “لا تزال تنادي بإنشاء منظومة أمن جماعي، تحقق الشراكة الاستراتيجية مع القوى الدولية الفاعلة؛ لصياغة برنامج شامل لمواجهة مهددات الأمن العالمي، والتصدي لخطر الجماعات المتطرفة، ومكافحة مد الميليشيات الطائفية التي تعرض أمن المنطقة برمتها للخطر”، وفق ما نقل موقع الهيئة الرسمي.

 

كما حذّر حجاب من دعم ما أسماه “المشاريع الانفصالية التي تطرحها أقليات سياسية، تتحدث باسم مجموعات سكانية، من دون وجه حق”، وقال: “إن محاولة تكرار الوضع العراقي في المشهد السوري سيكون لها تبعات خطيرة على دول الجوار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق