سورية الآن

الصين مستعدة للمشاركة في إعادة إعمار سورية

أبدت بكين استعدادها للمشاركة “الفعالة”، بالتعاون مع المجتمع الدولي، في إعادة إعمار سورية، بعد تسوية الأزمة في البلاد والمتواصلة منذ نحو سبع سنوات.

أعلن الناطق باسم الخارجية الصينية، لو كان، خلال تصريحات صحفية أمس الجمعة، أن “الآونة الأخيرة تشهد تغيرات إيجابية للوضع في سورية”، مضيفًا “وبخصوص إعادة إعمار سورية ما بعد الحرب، فإن الجانب الصيني جاهز للمشاركة الفعالة، بالتعاون مع المجتمع الدولي، في تلك العملية”.

أعرب المسؤول الصيني أيضًا “عن أمله بأن يتمكن المجتمع الدولي من استخدام الفرصة الموجودة، وأن يواصل دعمه لدور الوساطة الذي تلعبه الأمم المتحدة، ويستخدم مساري جنيف وأستانا بشكل كامل”.

تأتي التصريحات الصينية، بعد أيام قليلة على تأكيد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن “بريطانيا والولايات المتحدة والدول الأخرى لن تدعم عملية إعادة إعمار سورية، إلا بعد حدوث انتقال سياسي بعيدًا عن الأسد”.

أضاف المسؤول البريطاني، في تصريحات له: “تعتقد لندن أن السبيل الوحيد إلى المضي قدمًا هو تحريك عملية سياسية. ونحن نوضح للإيرانيين والروس ولنظام الأسد أننا لن ندعم عملية إعادة إعمار سورية، قبل وجود عملية سياسية، وهذا يعني كما ينص القرار 2254 انتقالًا سياسيًا بعيدًا عن الأسد”.

وكانت بكين قد أبدت استعدادها للمشاركة في محادثات أستانا المقبلة، في حال دعيت إلى ذلك، مشيرةً إلى أن “عملية أستانا ساهمت في دفع عملية التسوية في سورية”، مشددة على أن “عملية التفاوض في جنيف حول سورية، بحاجة إلى إحراز تقدم ملموس، على غرار ما أُحرز في جولات أستانا”. (م.ش).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق