سورية الآن

ماكرون: غياب الحل في سورية يعوق عودة النازحين

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على “ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، من أجل تأمين مستقبل أفضل، يليق بأبناء المنطقة”، مشيرًا، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللبناني ميشيل عون، أمس الإثنين، إلى أن “غياب الحل السياسي في سورية يعوق عودة النازحين السوريين إلى بلدهم”.

أضاف ماكرون: “توجد رغبة فرنسية في العمل مع لبنان، ومع الأمم المتحدة؛ لمعالجة الوضع في سورية وآثاره على استقرار المنطقة”، مشددًا على أن “باريس مصممة على مواكبة جميع الجهود الدولية، لمساعدة لبنان الذي يحظى بدعم فرنسا الرئيس”.

لفت الرئيس الفرنسي إلى أن “بلاده تعدّ تمسك الحكومة اللبنانية بسياسة النأي بالنفس هو أفضل طريق للحفاظ على استقرار لبنان”، داعيًا إلى العمل على “معالجة أزمة النازحين والإرهاب؛ من أجل توفير مستقبل يليق بأبناء المنطقة، من خلال إيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

من جانبه أكد عون أن “لبنان ينتظر -كما العالم- أن تنجح المفاوضات، بخصوص تسوية النزاع في سورية، وأن يعود الاستقرار والأمن إلى ربوع ذلك البلد، بما يضمن العودة الآمنة للنازحين السوريين، انطلاقًا من مبدأين: الأول يهدف إلى عدم تحويل القضية إلى أمر واقع للتوطين، لأن لبنان لا يمكن أن يقبل بهذا الأمر، تحت أي ظرف كان. والمبدأ الثاني يهدف إلى إنهاء المعاناة الإنسانية للنازحين، خصوصًا أن لبنان لا يمتلك القدرة على تأمين متطلباتهم”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق