سورية الآن

جعفري: نقاتل في سورية دفاعًا عن طهران وليس الأسد

قال قائد (الحرس الثوري الإيراني) محمد علي جعفري، يوم أمس الأربعاء: إن قوات بلاده تقاتل في سورية للدفاع عن طهران، وليس عن بشار الأسد، وقال: إن “الرئيس السوري بشار الأسد يدافع عن الثورة الإسلامية، بدوافع مختلفة”، ووصف الأسد بأنه “رأس حربة”، في مشروع إيران، بحسب (روسيا اليوم).

أضاف جعفري في كلمة له، خلال مؤتمر لـ (قادة الحرس الثوري الإيراني)، في خوزستان بمنطقة الأحواز جنوبي إيران، أن تلك الحرب “ستؤدي إلى انتصار أو هزيمة”.

أكد الضابط الإيراني أن دعم الأسد هو سبيل “طهران للحفاظ على مصالحها”، ولا وسيلة أمام إيران سوى “مواصلة القتال، وبقاء المعركة خارج حدودنا”؛ لكون “محور المقاومة، من بغداد إلى سورية ولبنان، يدافع عن الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وكان قائد ما يسمى (فيلق القدس) قاسم سليماني قد قال، في أيار/ مايو 2016: إن القوات الإيرانية تقاتل في سورية؛ لتصدير “أيديولوجية الثورة الإسلامية”، وأضاف أن “ما فعله الخميني لم يفعله أي مرجع آخر، في تاريخ التشيّع طوال القرون الماضية”، فيما أوضح قائد (فيلق 27) في الحرس الثوري الجنرال حسين أسد الله أن “الميليشيات المختلفة التي شكلتها إيران، في العراق وسورية ولبنان، تحت أسماء (فاطميون وزينبيون وحيدريون وحزب الله) وغيرهم، هي في سياق مشروع تصدير الثورة”. ح – ق.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق