سورية الآن

قصف مدارس ومستشفيات إدلب يقلق الأمم المتحدة

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك: إن لديه قلقًا “عميقًا”، إزاء تقارير حول القتال والغارات الجوية الأخيرة على إدلب وحماة السوريتين، مضيفًا خلال كلمة له، في مجلس الأمن أمس الأربعاء، أن “الضربات الجوية على دير الزور، يوم الثلاثاء، أسفرت عن مصرع 80 شخصًا، من المدنيين الفارين من قبضة تنظيم (داعش)”.

أشار لوكوك إلى أن “الغارات الجوية استهدفت المدارس والمستشفيات بإدلب”، وأضاف: “أبلغنا الشركاء الإنسانيين، الأسبوع الماضي، أن ثلاثة مستشفيات باتت خارج نطاق العمل، في (كفر نبل وخان شيخون وحيش)؛ بسبب الضربات الجوية”.

في السياق ذاته، قال أحد عناصر الدفاع المدني: إن “عمال الإنقاذ انتشلوا 152 جثة، وأنقذوا 279 مدنيًا، منذ حملة القصف التي نفذتها روسيا والنظام في إدلب”، وفق (رويترز). وقد وثق عناصر الدفاع المدني تدمير ست مستشفيات ومحطات كهرباء، في الأيام الأولى من حملة القصف التي استهدفت أيضًا مخيماتٍ، يقيم فيها مدنيون نازحون، وفق الوكالة.

وزارة الدفاع الروسية من جهتها، زعمت في بيان لها، أنها “تهاجم الإسلاميين المتشددين”، نافية كل الاتهامات التي وُجهت إليها، باستهداف “البنية التحتية والمراكز الطبية؛ لإجبار مقاتلي المعارضة على القبول بعقد اتفاقات لوقف إطلاق النار، في مناطق بعينها، ما يعيد إلى بشار الأسد عمليًا السيطرة على البلاد”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق