سورية الآن

منصة موسكو تدعو إلى مراعاة تعدد البرامج السياسية للمعارضة

قال رئيس وفد منصة موسكو للمعارضة السورية إلى مفاوضات جنيف، مهند دليقان: إن “تشكيل وفد واحد للمعارضة السورية لن يتحقق بانضمام منصة إلى منصة أخرى”، موضحًا في تصريحات لوكالة (تاس) الروسية أن تشكيل الوفد يتم “من خلال مراعاة تعدد البرامج السياسية لمنصات المعارضة”.

أضاف أن “البيانات التي تفيد بأن الغرض من المفاوضات بين منصات المعارضة هو ضم منصتي موسكو والقاهرة إلى الهيئة العليا للمفاوضات، هو -برأينا- استمرار لعقلية الحزب القائد”، وذلك تعليقًا على كلام المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب.

حول اتهامات رياض حجاب لمنصة موسكو بأنها مقربة من النظام السوري، قال دليقان: إن “حجاب نفسه كان عضوًا في الحكومة السورية وفي النظام السوري، منذ نعومة أظفاره، وشغل منصب رئيس الوزراء”، زاعمًا أن “المواقف المتطرفة التي تبديها جهات في منصة الرياض لا تفيد أحدًا، باستثناء المتطرفين في النظام؛ لأنها تغلق الطريق أمام الحل السياسي”.

أكّد دليقان أنه “لن يتمّ ضم منصة إلى منصة أخرى، بل سيجري تشكيل وفد واحد للمعارضة من المنصات القائمة، على قدم المساواة، ووفقًا لمبادئ قرار مجلس الأمن الدولي 2254، دون أي شروط مسبقة”. وعدّ أن “كل من يعارض ذلك يجب عزله سياسيًا، لأنه يحاول، من خلال هذا السلوك، أن يطيل معاناة الشعب السوري والمأساة السورية عمومًا”، على حد قوله.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق