سورية الآن

دير الزور تحت الحمم الروسية

جدد الطيران الحربي الروسي، اليوم الإثنين، استهدافَ مناطق متفرقة من محافظة دير الزور، بعشرات الغارات الجوية، موقعًا قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، إضافة إلى دمار هائل طال عشرات المنازل والأبنية السكنية.

أفاد ناشطون أن الطائرات الروسية استهدفت مدن وبلدات: (البوكمال، والميادين، والبوليل ومحيميدة، وحطلة، والصالحية، ومراط، ومظلوم، وخشام، وجديد بكارة، وجديد عكيدات، والزباري، وبقرص، وسعلو، والطوب، والحريجي).

في حصيلة أولية، وثق موقع (فرات بوست) مقتل 14 مدنيًا، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى، نتيجة استهداف الطيران الحربي الروسي مدينة البوكمال، فجر اليوم الإثنين، فيما سجل مقتل عشرة مدنيين كحصيلة أولية، أغلبهم من النساء والأطفال، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى، في القصف الروسي الذي طال بلدة بقرص فوقاني.

في حين تم تسجيل نحو 50 غارة في بلدة البوليل والطوب، منذ فجر اليوم الإثنين، وتم توثيق مجزرتين جديتين، راح ضحيتهما نحو 20 مدنيًا، بين قتيل وجريح، حتى الآن، إضافة إلى دمار عدد كبير من منازل المدنيين.

أفاد مكتب (دير الزور الإعلامي الموحد) أنّ حواجز تنظيم (داعش) لم تعد تتعرض للنازحين، أو تجبرهم على العودة، كما كانت تفعل سابقًا، وبخاصة في المنطقة الممتدة بين مدينة دير الزور، ومدينة الميادين التي تشهد حركة نزوح غير مسبوقة. وقد أدّى القصف العنيف على قرى وبلدات محافظة دير الزور، إلى موجات نزوح كبيرة. (ف، م)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق