سورية الآن

موسكو تستثمر الحرب السورية لتطوير قدرات جنودها

أعلنت المديرية العسكرية الجنوبية في روسيا، أمس الإثنين، عن مناورات يشارك فيها 400 جندي وضابط، تحاكي إلى حد بعيد الظروف الميدانية في سورية.

قال فاديم استافيف، المتحدث الرسمي باسم المديرية: “إنها المرة الأولى في تاريخ التدريبات العسكرية التي سيقوم فيها جنود الوحدات المؤهلة خلال التدريبات، باستخدام تكتيك العمليات في سورية، لتحرير منطقة سكنية ورهائن من مجموعة مسلحة مفترضة”، وفق صحيفة (الشرق الأوسط).

يأتي الإعلان عن المناورات، بعد مقتل اثنين من كبار الجنرالات العسكرية لموسكو في سورية، إذ أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في 24 أيلول/ سبتمبر الماضي، مقتل كبير المستشارين العسكريين الروس في سورية الجنرال (فاليري أسابوف)، نتيجة قصف من جانب (داعش) في دير الزور، في حين قضى العقيد (فاليري فيديانين)، قائد (الفرقة 61) من قوات المشاة البحرية في الأسطول الشمالي الروسي، في 22 من الشهر ذاته.

يؤكد مسؤولون في موسكو أن القوات الروسية تمكّنت -خلال العملية في سورية- من صقل المهارات القتالية للجنود والطيارين والقوى البحرية وقوات الدفاع الجوية التي شاركت في العمليات هناك، بحسب (الشرق الأوسط). (م.ش).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق