سورية الآن

الطيران الروسي يقصف العبارات النهرية في العشارة

قضى، اليوم الأربعاء، 50 مدنيًا على الأقل، وسقط عشرات الجرحى، أغلبهم نساء وأطفال، في حصيلة أولية لمجزرة نفذها الطيران الروسي، في بلدة العشارة بمحافظة دير الزور.

ذكرت مواقع إخبارية محلية أن الطيران الروسي استهدف معبر مدينة العشارة على نهر الفرات، ودمّر العبّارات النهرية (سفن صغيرة) التي تقل النازحين، من منطقة الشامية، باتجاه مدينة بلدة (غرانيج) في منطقة الجزيرة، حيث يعدّ معبر العشارة هو المنفذ الوحيد الذي يربط بين منطقتي الشامية والجزيرة، على ضفتي نهر الفرات، بعد تدمير أغلب الجسور، بسبب القصف الجوي.

قال الناشط الإعلامي محمد حسان لـ (جيرون): إن القصف الروسي استهدف العبارات، بشكل مباشر، في ظل صعوبة في انتشال الجرحى والقتلى، من جرّاء القصف المستمر على المنطقة وحجم الدمار”.

من جهة أخرى، أفاد ناشطون أن عائلة تتألف من أمّ وستة أطفال، من بلدة السعو التابعة لمحافظة دير الزور، قضوا اليوم غرقًا في نهر الفرات، في أثناء محاولتهم الهرب باتجاه بلدة شحيل، هربًا من القصف الروسي العنيف الذي يتعرض له ريف دير الزور الشرقي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق