سورية الآن

أردوغان: سنكون داخل إدلب والروس خارجها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إنه بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مؤخرًا “كيفية تشغيل الآلية الثلاثية في ما يخص اتفاقات خفض التصعيد”، موضحًا، في تصريحات نقلتها صحيفة (يني شفق) التركية، أن “هناك خارطة طريق لذلك، ستكشف الأيام القادمة عن خطواتها التي يفترض أن تتخذها الأجهزة المعنية”.

أضاف أردوغان: “سنتبع الخطوات التي اتخذناها في جرابلس والراعي سابقًا، حيث عاد 100 ألف سوري إلى ديارهم، وستعمل القوات المسلحة التركية داخل حدود إدلب، والقوات المسلحة الروسية خارج حدودها”.

وأكد أنه اتفق مع بوتين على أن “تتقاسم أنقرة وموسكو المهمات، داخل منطقة خفض التصعيد في إدلب وخارجها، بحيث تتولى الثانية توفير الأمن خارج المنطقة، في حين تكون مهمة الأولى توفير الأمن داخلها، وستُتخذ الخطوات التي من شأنها ضمان أمن المدنيين وسلامتهم”.

الرئيس التركي أشار إلى أنه “لا يوجد حوار مع الحكومة السورية، ويتمّ التنسيق مع إيران وروسيا، لضمان عمل الآلية الثلاثية، لأننا نريد حمايتها من أي عوائق أو سلبيات”.

تابع: “وقعت بعض الأحداث المؤسفة في الفترة الأخيرة، إذ تم قصف مستشفى في إدلب، وقتل بعض المعارضين المعتدلين، كما قُتل جنرال روسي في دير الزور، وهذا الوضع يريح هؤلاء الذين يفضلون الأجواء الضبابية، ويقومون بأشياء مختلفة في أماكن مختلفة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق