سورية الآن

موسكو تتهم واشنطن بتقديم دعم لوجستي لـ “داعش” في سورية

ذكرت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأربعاء، أن سلسلة هجمات، شنها تنظيم (داعش) في سورية ضد قوات النظام، “جاءت من منطقة قرب الحدود مع الأردن، حيث تتمركز مهمة عسكرية أميركية”، في إشارة إلى تقدم تنظيم (داعش) على حساب النظام في البادية السورية.

قال (إيجور كوناشينكوف) المتحدث باسم الوزارة: “إن المهاجمين كانت لديهم إحداثيات دقيقة لمواقع القوات الحكومة السورية، لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال عمليات الاستطلاع الجوي”.

أضاف المسؤول الروسي مهددًا: “إذا عدّت الولايات المتحدة أنّ عمليات من هذا القبيل مصادفات غير متوقعة؛ فسيكون سلاح الجو الروسي حينئذ مستعدًا للبدء في تدمير كامل لكل هذه المصادفات، في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم”. ورأى أن “العقبة الرئيسية لإتمام هزيمة الدولة الإسلامية (داعش) في سورية، ليست القدرة العسكرية للإرهابيين، وإنما الدعم الذي يحصلون عليه من الولايات المتحدة ومغازلتها لهم”.

يرى مراقبون أن التقدم الذي أحرزه تنظيم (داعش) يأتي في سياق مخطط روسي، وقالوا: إن تنظيم (داعش) “لا يمكن أن يتحرك بهذه الأرتال الكبيرة من دون معرفة موسكو، لأنه يتقدم في مناطق مكشوفة ومرصودة من الأقمار الصناعية وطائرات التجسس”، بحسب قولهم.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق