سورية الآن

“هولوكوست دير الزور” يتواصل.. مجزرة في (محكان)

قضى ما لا يقل عن 15 مدنيًا، في بلدة محكان في ريف دير الزور، من جرّاء استهداف الطيران الروسي المعبر النهري للبلدة على نهر الفرات، بست غارات جوية، في ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس، لترتفع بذلك حصيلة القتلى في محافظة دير الزور، أمس الخميس، إلى 59 مدنيًا.

جددت الطائرات الروسية، اليوم الجمعة، غاراتها المكثفة على مدن وبلدات المحافظة، حيث سقط مدنيّان من بلدة البوعمرو، فجر اليوم، كما قتل مدني آخر على المعبر النهري لبلدة العشارة، في حين استهدفت الغارات حيّ وريدة في مدينة البوليل بأربع غارات جوية، وشنت المقاتلات الروسية غارات على حي (اللابد) بمدينة الموحسن، على أحياء الحميدية، وكنامات، والشيخ ياسين في مدينة دير الزور، من دون ورود أنباء عن ضحايا مدنيين حتى الآن.

من جهة أخرى، ذكر موقع (فرات بوست) أن المجزرة التي راح ضحيتها أكثر من 15 مدنيًا، في حي القصور الخاضع لسيطرة قوات النظام، مساء أمس الخميس، كانت بسبب قذائف هاون مصدرها تنظيم (داعش)، بينما أفادت مواقع إخبارية أخرى بأن سبب المجزرة سقوط صواريخ تابعة لقوات النظام عن طريق الخطأ.

يذكر أن محافظة دير الزور تشهد منذ نحو شهرين غارات جوية عنيفة، تسببت بمقتل المئات من المدنيين، ونزوح أكثر من 200 ألف مدني حتى الآن. وأطلق ناشطون حملة (هولوكوست دير الزور) على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وأرسلوا بيانًا إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، بهدف الضغط على دول التحالف لإيقاف القصف على المحافظة.  (ف.م).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق